العباني: ما يحاك للوطن هذه الأيام هو هجمة شرسة على ما تبقى من المال العام – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا- قال عضو مجلس النواب محمد العباني إنّ الدولة الليبية ليست استثناء فهي كيان ككلّ الدول، شأنها العام هو شأن كلّ مواطنيها من لحظة ميلادهم لحين إصدار شهادة لوفاتهم حقيقة أو حكمًا، دون استثناء أو تمييز بسبب الدين أو الجنس أو اللون.

العباني أكّد في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على أنّ هذا الأمر يحتم أن يدار شأنها العام بإدارة عامة، قوامها الموظف العام، وهو الشخص الطبيعي المُؤهل الذي تتوفّر فيه شروط شغل الوظيفة العامة، حيث أنّ الوظيفة العامة ثابتة ويُعاقب عليها الموظف العام وفقًا لشروط شَغلها، ومتطلبات تأهيلها بما يتناسب وتطوّرها.

وأضاف: “ما يحاك للوطن هذه الأيام أمر يندى له الجبين، هجمة شرسة على إدارة الشأن العام وعلى ما بقي من مال عام، وما تبقى منه إلا القليل، الإخوان يا سادة شموع تحرق ولا تضيء، فهل من معتبر؟ المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، فومضات الصخيرات ما زالت تحرق الأخضر واليابس بتمكينها الإخوان المسلمين من مفاصل الدولة، وها هم من بوزنيقة المغربية وجنيف السويسرية يرتّبون للسيطرة على ما تبقّى، وإبعاد الجيش الوطني عن بوابة الهلال النفطي الغربية، فيما يسمى الصخيرات 2، فاعتبروا يا أولي الألباب”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0