مكتب مكافحة العدوى بمركز بنغازي الطبي: بين كل 100 شخص هناك من 60 – 70 إصابة بفيروس كورونا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف رئيس مكتب مكافحة العدوى في وحدة العناية المركّزة في مركز بنغازي الطبّي الطبيب عبد المنعم أعبيد الوضع الصحّي في بنغازي بـ “السيئ”.

أعبيد وفي تصريح لموقع “اندبندنت عربية” أمس الإثنين أضاف: “نحن نعاني نقص المسحات الطبّية الأنفية، فالكميات الموجودة ليست للجميع، إنما للحالات عالية الاشتباه وذات الأعراض الواضحة، وستنتج عن ذلك أرقام غير دقيقة؛ إذ يوجد أشخاص لم تظهر عليهم أية أعراض لكنهم مصابون بالفيروس”.

وتوقع أنّ بين كل 100 شخص هناك ما بين 60 إلى 70 إصابة؛ لأن الفئات العمرية الصغيرة في العادة لا تظهر عليها الأعراض، ومعظم الموجودين في العناية المركّزة من عمر 65 إلى 80 سنة.

واعتبر أنّ كورونا هو آخر اهتمامات الدولة، والإعلام يركز على الانقسام السياسي والنفط وما إلى ذلك.

وانتقد عدم التوثيق الذي أدى إلى افتقار المركز الطبي إلى قاعدة البيانات والإحصاءات، الأمر الذي قاد إلى الجهل بسلوك الفيروس وصعّب مهمّة السيطرة عليه.

وأكد على أهمية الإدارة السليمة، مطالباً باستراتيجيات قابلة للتنفيذ وبأن يكون الوباء من أولويات الدولة،والتعامل معه باعتباره أزمة عامة وليس أزمة مستشفيات ووزارة صحة وحسب.

أعبيد لفت إلى أن المواطن يضع اللوم على الأطباء والكوادر الطبية ولا يعلم أن هناك فريقاً طبياً واحداً فقط متخصصاً في العناية المركزة على مستوى المنطقة الشرقية”،متوقعاً أن تختلط في فصل الشتاء الأنفلونزا الموسمية ونزلات البرد العادية مع كوفيد-19 ما يصعب الفصل بينها طالما لم تتعاون الدولة مع وزارة الصحة.