فرج: تركيا مستمرة في إرسال المرتزقة من الصومال وسوريا إلى ليبيا ووصل عددهم إلى 20 ألف مرتزق – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكّد المدير الأسبق لإدارة الشؤون المعنوية في القوات المسلحة المصرية اللواء سمير فرج أنّ الدولة المصرية لعبت دورًا مهمًا في حلّ الأزمة الليبية طوال الفترة الماضية، واتخذت العديد من الخطوات في هذا الشأن وكان أخرها المؤتمر الذي عقد في مدينة الغردقة المصرية، والذي جمع ممثلين من الفرقاء الليبيين وخرجوا بتوصيات، مشيرًا إلى أنه بعد سقوط العقيد معمر القذافي وهي تتحمّل عبء التأمين الفردي للحدود المصرية.

اللواء فرج وخلال مداخلة ببرنامج “صالة التحرير” الذي يذاع على قناة “صدى البلد” ونقلته صحيفة “اليوم السابع” المصرية أمس الأبعاء أضاف أنّ مصر منذ عام 2011 وهي تؤمّن حدودها مع ليبيا بشكل فردي، خاصّة مع استمرار تركيا في إرسال المرتزقة السوريين إلى الأراضي الليبية والذين وصل عددهم إلى 20 ألف مرتزق قادمين من سوريا والصومال.

وتابع: “أريد القول أنّ جلوس الفرقاء الليبيين مع بعض في مصر هو إنجاز كبير”.

اللواء فرج قال: “مصر ما زالت ناجحة في السيطرة على الموقف في الاتجاه الليبي، خصوصًا التدخّل الأجنبي وإرسال المرتزقة، وتركيا تريد أن تعمل قاعدتين عسكريتين في مصراته”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0