أوحيدة: محادثات المغرب انتهت بالفشل.. والمشري غير وفد بوزنيقة بهدف التلاعب بالاتفاقات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة أن المحادثات في المغرب انتهت بالفشل.

أوحيدة شكك في تصريح لموقع “إرم نيوز“ بإمكانية نجاح أي حوار مع مجلس الدولة الممثل للإخوان المسلمين؛ لأنهم كما يقول يصرون على خداع الطرف الثاني ولا يسعون إلى حل أو استقرار.

وأشار إلى أن سبب تأجيل الحوار إلى أجل غير مسمى هو أن رئيس مجلس الدولة خالد المشري غيّر وفد المجلس الذي جرى التوصل معه إلى تفاهمات في وقت سابق بهدف التلاعب بالاتفاقات، وفق تعبيره.

وبين أن تغيير تشكيلة وفد مجلس الدولة حدا بوفد لجنة حوار مجلس النواب إلى رفض لقاء الوفد الجديد وأصر على استكمال تفاهماته مع الوفد السابق وهو الموقف الذي دفع المشري إلى إلغاء زيارته إلى المغرب التي كانت مقررة أمس الخميس والتنصل من تصريحاته المتفائلة جداً بقرب التوقيع على اتفاق.

وعبر عن اعتقاده بأن المشري إذا قبل بإعادة الوفد السابق فالأمر واضح من خلال تصريحاته  أنه غير موافق على التفاهمات السابقة ما يعني عودة الحوار إلى المربع الأول في حين أن تنازلات وفد عقيلة صالح وصلت حدها النهائي ما يعن عملياً أن بوزنيقه فشلت.

وأشار إلى أنه بعد تسريبات تسجيل رئيس حزب العدالة والبناء التابع لـ”الإخوان المسلمين” محمد صوان وتصريحات المشري، التي تنصل فيها من الاتفاقات يتبين بوضوح أن الإخوان هم من يدير هذا الحوار.

وعبر أوحيدة عن أمله في أن يقتنع بذلك من يعول على الحوار مع الطرف الآخر،مضيفا:” فهذا التنظيم لا مشروع وطنيا لديه، ولا مصلحة في استقرار ليبيا وأمنها، بقدر نجاح مشروعه العالمي على حساب الشعب الليبي واستمرار الأزمات التي يعاني منها”.

وحث على دعم تفاهمات القائد العام للقوات المشير خليفة حفتر ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد  معيتيق للعبور مباشرة لانتخابات رئاسية وبرلمانية في أسرع وقت.

أوحيدة دعا مجلس النواب إلى الانعقاد سريعاً لإصدار قانون انتخاب لمرحلة انتقالية محددة أو الاتفاق على قاعدة دستورية لمرحلة الاستقرار، متوقعًا التآما قريبا لمجلس النواب بنصاب كامل داخل ليبيا، تتخذ فيه قرارات وطنية حاسمة“

Share and Enjoy !

0Shares
0 0