إصابة 15 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية – صحيفة المرصد الليبية

فلسطين – أصيب 15 فلسطينيا بجروح وتعرض العشرات للاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية شهدتها قرية كفر قدوم بالضفة الغربية امس الجمعة.

واندلعت المواجهات إثر محاولة القوات الإسرائيلية قمع مسيرة لإحياء ذكرى انتفاضة الأقصى الثانية.

وقال مراد شتيوي الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية، منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، إن “نحو ألف شخص شاركوا في المظاهرة اليوم بينهم قيادات من فصائل منظمة التحرير”.

وأضاف: “اندلعت مواجهات عنيفة في القرية عقب انطلاق المسيرة الأسبوعية السلمية، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز”.

وذكر منسق الهلال الأحمر الميداني في كفر قدوم، عاصم عقلا، أنه “أصيب 15 فلسطينيا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إصابات مباشرة عندما أطلق الجيش الإسرائيلي النار على المتظاهرين”.

وتابع: “نقلنا 4 منهم إلى مستشفى درويش نزال الحكومي في قلقيلية، كما عالجنا ميدانيا عشرات من حالات الاختناق جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع”.

واندلعت الانتفاضة الثانية في نهاية سبتمبر عام 2000، في باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية المحتلة، بعد يوم من قيام زعيم المعارضة اليمينية الإسرائيلية حينها أريئيل شارون بزيارة باحة الأقصى، وهو موقع شديد الحساسية عند المسلمين. وقتل وأصيب العشرات من الفلسطينيين في ذلك اليوم.

المصدر: أ ف ب