المدرب “العبقري المجنون” يفاجئ غوارديولا بسؤال بعد نهاية مباراة فريقيهما – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – أعرب بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، عن إعجابه بمستوى مباراة فريقه أمام ليدز يونايتد، التي أقيمت أمس السبت، وكشف أيضا عما قاله له مدرب ليدز، مارسيلو بيلسا، بعد نهاية اللقاء.

وقال غوارديولا في تصريحات عقب المباراة: “هذا كان جيدا، أليس كذلك؟ الفريقان يرغبان في الهجوم، كانت مباراة جيدة، قدمنا 30 دقيقة أولى لا تصدق، حينها كان يمكن أن نسجل الأهداف التي نحتاج إليها”.

وأضاف: “الفريق، بالنسبة للاستحواذ كنا حاضرين، وأظهرنا سلوكا لا يصدق، ولسوء الحظ لم نحقق الانتصار، ولكن يمكننا الانطلاق من هنا، وإذا كنا اشتكينا من الغيابات، لم نكن لنلعب بالطريقة التي قدمناها اليوم (أمس)”.

وتابع: “ليدز يضع الكثير من اللاعبين خلف خط الوسط الخاص بنا، وبعد ذلك يهاجموا بصورة لا تصدق وبسرعة كبيرة من لاعبي الأطراف، ليس من السهل مواجهتهم، لقد أظهروا كم هم فريق جيد”.

وعما قاله له مدرب ليدز، مارسيلو بيلسا المثير للجدل، عقب نهاية المباراة، قال غوارديولا: “سألني عن رأيي في المباراة، وأخبرته بأنني غير قادر على تحليل المواجهة بعد نهايتها بثانية واحدة”.

ويعد بيلسا، البالغ من العمر 65 عاما، من أشهر مدربي كرة القدم، على الرغم من قلة نجاحاته مع الأندية والمنتخبات التي أشرف على تدريبها.

ويوصف بالمدرب “العبقري المجنون”، بسبب أفكاره الثورية في عالم التدريب وهوسه بالتفاصيل الدقيقة والصغيرة إلى حد “الجنون”، وهو أحد الملهمين لمدربين كبار على رأسهم غوارديولا، وماوريسيو بوكيتينو، وزين الدين زيدان، وغيرهم.

المصدر: وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0