بعد نحو شهر على أزمة خانقة.. الحكومة السورية ترفع سعر البنزين “غير المدعوم” – صحيفة المرصد الليبية

سوريا – رفعت الحكومة السورية سعر البنزين “95 أوكتان” الحر (غير المدعوم) من 575 ليرة إلى 850 ليرة، وذلك بعد نحو شهر على أزمة خانقة في توافر المادة النفطية.

وأصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قرارا قضى بتعديل سعر لتر البنزين “أوكتان 95” (الحر) ليصبح بـ 850 ليرة سورية، ارتفاعا من 575 ليرة.

وأشارت الوزارة إلى أنه “لا تغيير على سعر لتر البنزين المخصص بيعه عبر البطاقة الإلكترونية” وهو البنزين المدعوم والمحدد سعر اللتر منه بـ 250 ليرة.

وحسب القرار الذي تم نشره اليوم الأربعاء، فإن القرار يسري “منذ الدقيقة الأولى من صباح يوم الخميس” وطالب القرار أصحاب المحطات بالإعلان عن أسعار مادة البنزين ونوعيتها بشكل واضح ومقروء ضمن المحطة، وشدد على أن مخالفي ذلك سيتعرضون لعقوبات منصوص عليها قانونا.

وتشهد البلاد منذ أكثر من شهر اختناقا كبيرا في توافر المادة، وسبق أن وعد وزير النفط أن الأزمة ستشهد انفراجا مطلع الشهر الجاري (مع بدء إنتاج مصفاة بانياس التي توقفت لإجراء الصيانة) إلا أن الأزمة ما زالت مستمرة، وما زالت طوابير السيارات تمتد مئات الأمتار أمام محطات الوقود.

وتردد في البلاد منذ يومين حديث عن نية الوزارة بـ “تحرير سعر البنزين” وهو ما لم يصدر بشأنه أي توضيح رسمي، حتى إصدار قرار مضاعفة سعر البنزين غير المدعوم هذا اليوم.

بعد نحو شهر على أزمة خانقة.. الحكومة السورية ترفع سعر البنزين

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0