“سجن مرعب” يتحول إلى فندق للسياح في بريطانيا! – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – ذكرت صحيفة The Sun أن سجن” Shepton Mallet” الذي عرف في الماضي كمكان لمعاقبة أخطر المجرمين والقتلة في بريطانيا تم تحويله إلى فندق لاجتذاب السياح.

وسيتمكن زوار هذا المعلم من قضاء ليلة فيه مقابل 50 جنيها استرلينيا (نحو 64.5 دولار)، وستعرض عليهم عدة نشاطات ترفيهية منها “جولة الأشباح” التي سيروي فيها المرشدون السياحيون للزوار أبرز القصص التي كانت تتعلق بهذا السجن وتاريخه، كقصة “السيدة البيضاء” التي بحسب الشائعات قامت بقتل عشيقها وحكم عليها بالإعدام، وطالبت بارتداء فستان زفاف قبل يوم إعدامها، ومن ثم عثر عليها ميتة صباح اليوم التالي.

كما سيتمكن زوار هذا المكان من تجربة حياة السجناء في الماضي، والحصول على إفطار مصنوع من حبوب الشوفان وحتى المبيت في إحدى الزنزانات.

وتبعا لصحيفة The Sun فإن “جميع الأماكن لقضاء ليلة في هذا المكان في شهر فبراير القادم قد تم حجزها بالفعل، لكن هناك فرصة لخوض هذه التجربة في شهري مارس وأبريل المقبلين”.

ويعتبر هذا المكان من أقدم السجون في بريطانيا، وتم افتتاحه أول مرة كمكان إصلاحي عام 1626، وخلال فترة الحرب العالمية الثانية استخدم من قبل القوات المسلحة البريطانية والأمريكية، وأعدم فيه ثمانية عشر جنديا أمريكيا ما بين عامي 1942 و1945، وتم إغلاقه كسجن عام 2013.

المصدر: نوفوستي