عالم ياباني يقترح إنشاء مدن في كهوف بركانية قمرية – صحيفة المرصد الليبية

اليابان – لن تساعد أنفاق عمودية بركانية موجودة على القمر في إنشاء قواعد دائمة فحسب بل وفي بناء مدن مأهولة بالسكان.

أعلن ذلك العالم في المعهد الياباني للبحوث الإشعاعية، ساتوسي كويدرة، في حديث أدلى به لوكالة “نوفوستي” الروسية.

وقد شارك، كويدرة وفريق من زملائه اليابانيين في بحث علمي ونشر نتائجه في مجلات علمية حيث قال إن الأنفاق الناجمة عن ثوران البراكين القمرية في الماضي البعيد  قد تحمي البشر من الإشعاعات والنيازك.

وقال إن الأرصاد الأخيرة شهدت أن مستوى الإشعاع  على سطح القمر أعلى منه في المحطة الفضائية الدولية، ما يمنع الإنسان والمعدات والأجهزة من العمل الطويل هناك ويجعله مستحيلا في بعض الأحيان.

وحسب العالم الياباني فإن الإشعاعات تضغط على الإنسان المقيم في الفضاء الكوني المكشوف، الأمر الذي يمكن أن يهدد المشاركين في تحقيق مشروع Gateway الأمريكي القمري الذي تساهم فيه اليابان كذلك.

يذكر أن الولايات المتحدة تعتزم إنشاء محطة مأهولة في مدار القمر ووجهت دعوة إلى دول أخرى للمشاركة فيه.

وقد وافقت اليابان على المشاركة في المشروع.

وأوضح العالم الياباني أن كهفا بركانيا عموديا بعرض 100 متر وعمق 50 كيلومترا سيحمي رواد الفضاء من الإشعاعات والنيازك الصغيرة. وعلاوة على ذلك فإنه يحافظ على درجة الحرارة المستقرة داخله.

وكانت الوكالة الفضائية اليابانية قد نشرت عام 2017 تقريرا بهذا الشأن.

المصدر: نوفوستي

Share and Enjoy !

0Shares
0 0