سارة عصام “الملكة الفرعونية” أول لاعبة عربية تحترف في إنجلترا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إنجلترا – تسعى المصرية سارة عصام لأن تكون “الملكة الفرعونية” في ملاعب إنكلترا، بعد أن حاز ابن بلدها محمد صلاح على لقب “الملك المصري” بتألقه مع ليفربول في “البريميرليغ”.

وبحسب موقع “آي نيوز” فإن سارة البالغة من العمر 21 عاما، باتت أول لاعبة عربية لكرة القدم تحترف في إنكلترا، بعد أن وقعت لصالح نادي “ستوك سيتي” الذي ينشط في الدرجة الثالثة من دوري السيدات.

وفي مقابلة مطولة عن سارة عصام ألقى الاتحاد الدولي الضوء على إنجازاتها بتغريدة قال فيها: “أول محترفة مصرية في إنجلترا.. أفضل رياضية عربية 2018 من @londonarabia .. أفضل هدافة لستوك 2019 .. اللاعبة – المهندسة.. قريبا.. حكاية “الملكة المصرية” سارة عصام من وادي دجلة إلى ستوك سيتي”.

تقرير الاتحاد، استشهد بمقابلة نشرتها سارة عصام على صفحتها في موقع “فيسبوك” في فبراير الماضي، وقالت فيه: “أانا سارة عصام عندي 20 سنة أول محترفة عربية تحترف في الدوري الإنجليزي بلعب في ستوك سيتي وحصلت على الحذاء الذهبي 2019..”.

وقدمت سارة موسما مميزا في العام 2018، بعد أن أحرزت 27 هدفا لصالح فريقها في تلك السنة مما جعلها تحصل على جائزة “أفضل رياضية عربية” والتي تقدمها منظمة لندن العربية.

وعن بدايتها قالت المصرية: “لم يقبل جدي أن أمارس كرة القدم لأنني فتاة ولم يكن يرغب في أن اختلط مع الأولاد في الملعب، ولكن سرعان ما غيرت نظرة عائلتي للأمر”.

واستطاعت سارة خلال إقامتها في بريطانيا أن تجمع ب بين كرة القدم في نادي ستوك سيتي وشهادة في الهندسة المدنية من جامعة ديربي.

وأوضحت اللاعبة المصرية أن السنة الأولى على وجه الخصوص كانت “صعبة للغاية لأنني تلقيت الكثير من المحاضرات وكان علي أن أستيقظ في السادسة وأعد طعامي بنفسي، وأن أخرج من الجامعة مباشرة إلى النادي قبل أن أعود إلى المنزل عند الساعة الحادية عشرة ليلا”.

وأعربت سارة عن سعادتها في أنها أصبحت قدوة ومثلا للفتيات العربيات اللواتي يرغبن في تحقيق أحلامهن، مضيفة: “لكن كما قلت سابقا أنا ما زلت في بداية الطريق وهذه مجرد خطوة أولى بالنسبة لي”.

المصدر: وكالات