النمروش يعلن إعادة كتائب الزاوية لمقراتها ولا إجراءات فورية على غرار ” الضمان “ – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أكد وزير دفاع الوفاق صلاح النمروش أصداره تعليمات بعودة التشكيلات والكتائب المسلحة التابعة لوزارة الدفاع بمدينته الزاوية إلى مقراتها فوراً .

وقال النمروش لقناة ليبيا الأحرار : ” أعطينا تعليماتنا للمدعي العسكري العام بإعداد تقرير مفصل عن الأحداث التي جرت داخل العاصمه طرابلس ” .

ويأتي تصريح النمروش بالإشارة للأحداث التي أعقبت إعتقال مهرب البشر والوقود المنحدر من مدينته الزاوية ، عبدالرحمن ميلاد الملقب بـ ” البيدجا ” على يد داخلية الوفاق بقيادة فتحي باشاآغا .

وفي الأثناء لم يعلن النمروش عن أي إجراءات فورية بحق المجموعات المسلحة التي أثارت الفوضى ، الأربعاء ، في غرب طرابلس وأطلقت النار وأرهبت المواطنين في ردة فعل تعاكس ردة فعله تجاه اشتباكات تاجوراء .

وطالب نشطاء ومدونين من الزاوية فتحي باشاآغا بالقبض على ابن مدينته ورفيقه في عملية ” فجر ليبيا ”  صلاح بادي اسوة بالبدجا كونهما معاقبان دوليًا لأسباب متقاربة ، إلا أن باشاآغا لايرى لبادي أي جرم يستحق العقوبة .

وفي 2 أكتوبر الجاري اندلع قتال عنيف جنوب غرب طرابلس بين مجموعات مسلحة كان الطرف الرئيسي فيها مجموعات مسلحة من الزاوية لم يصدر النمروش بحقها أي قرار رغم اصابتها عددًا من منازل المدنيين على عكس ردة فعله الفورية تجاه اشتباكات كتيبة ” الضمان ” وخصومها في تاجوراء والتي انتهت بالقبض على آمر ” الضمان ” علي دريدر .

المرصد – خاص