وصول 200 يمني إلى صنعاء في صفقة تبادل مع واشنطن بوساطة عمانية – صحيفة المرصد الليبية

اليمن – أكدت سلطنة عُمان امس نجاح مساعيها في الإفراج عن رهينتين أمريكيين لدى الحوثيين عقب التواصل مع المسؤولين في صنعاء، ونقلهما إلى السلطنة، على متن طائرة سلاح الجو العُماني.

وستقبلت صنعاء امس 200 شخص من الجرحى العالقين منذ فترة طويلة في سلطنة عُمان، بموجب صفقة أفرج فيها بالمقابل عن رهينتين أمريكييين بوساطة عمانية.

وأشارت المصادر الرسمية في السلطنة إلى أن المبادرة، جاءت تمثيلا لأوامر السلطان هيثم بن طارق للمساعدة في الإفراج عن الرهائن الأمريكيين، واستكمالا للمساعي الإنسانية للسلطنة.

من جهتها، نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن كاش باتيل، نائب مساعد الرئيس الأمريكي أنه “تم الإفراج عن عاملة الإغاثة ساندرا لولي، والتي احتجزت لمدة 3 سنوات، ورجل الأعمال ميكائيل جيدادا، المحتجز لمدة عام تقريبا، وكذلك جثة بلال فطين، كجزء من الصفقة”.

وقال باتيل: “تم نقل المحررين من العاصمة اليمنية صنعاء على متن طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني بعد ساعات فقط من تسليم المسلحين، بالإضافة إلى مساعدات طبية للبلاد مقابل الرهائن”.

 

المصدر: “وكالات”

Share and Enjoy !

0Shares
0 0