الزراعة السورية: 252 قرية تضررت ومليونا شجرة احترقت والتعويض نقدي مباشر – صحيفة المرصد الليبية

سوريا – أنهت وزارة الزراعة السورية حصر أضرار الحرائق التي شهدتها البلاد مؤخرا وطالت أرياف ثلاث محافظات وأدت إلى تضرر عشرات القرى واحتراق أكثر من مليوني شجرة.

وحسب إحصاءات الوزارة فقد تضرر 252 قرية نتيجة الحرائق التي شهدتها البلاد منذ 8 الشهر الحالي وحتى 12 منه، إضافة إلى حرائق شهدتها منطقة الغاب في ريف حماة خلال شهر سبتمبر الماضي.

بينما بلغ عدد الأشجار المثمرة المتضررة مليونين و100 ألف شجرة، (زيتون وحمضيات وتفاح) وبنسبة قاربت 6 في المئة من العدد الكلي للأشجار المثمرة في تلك المحافظات.

وقال وزير الزراعة حسان قطنا أن عدد الأشجار المقدر أنها ميتة بلغ 1,792 مليون شجرة، بنسبة 5% من عدد أشجار الزيتون والحمضيات في هذه المحافظات.

أما كمية الإنتاج المتضرر فبلغت 22.4 ألف طن من الزيتون وبنسبة 7 % من متوسط الإنتاج في تلك المحافظات، و2.6 % من إنتاج البلاد.

أما بالنسبة للثروة الحيوانية فقد بلغ عدد الأبقار النافقة في محافظة اللاذقية 65 رأسا بنسبة 0,16% من عدد الأبقار في المحافظة والبالغة 39730 رأسا.

كما تضررت 6799 خلية نحل بنسبة 8% من عدد خلايا النحل في اللاذقية، بالإضافة إلى 7 مداجن و69 بيتا محميا في محافظة طرطوس.

وأكد وزير الزراعة حسن قطنا أنه “سيتم التعويض النقدي المباشر وفق ما يغطى من صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية كتعويض عن الإنتاج المتضرر على الأشجار المثمرة”.

وأضاف الوزير أنه سيتم تخصيص مبالغ للتعويض عن الأبقار النافقة عن كل رأس بقر نافق من الحريق، وتغطية أجور عمل 50 آلية تركس وباكر تعمل على قلع الأشجار المحروقة الميتة وحفر جور الغراس التي سيتم زراعتها، وتوزيع الغراس المثمرة المقرر تسليمها مجانا للفلاحين المتضررين (زيتون، حمضيات، تفاح، رمان، جوز، نباتات طبية وعطرية) من إنتاج مشاتل وزارة الزراعة.

وأشار قطنا إلى أنه سيتم أيضا “دعم الفلاحين المتضررين من خلال منحهم قروضا زراعية (أسمدة حسب نوع الزراعات المتضررة، ودفعات الخدمات الزراعية النقدية وفق جدول الاحتياج المعتمد في المصرف الزراعي) وخلايا النحل، وتمويل البيوت البلاستيكية المتضررة والمداجن، بفوائد مخفضة للمساحات والمواد المتضررة، وجدولة الديون المستحقة على الفلاحين المتضررين”.

 

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0