سليمان: لقاءات جنيف العسكرية من أهم نقاطها حلُّ الميليشيات والتخلّص من الجهات غير الرسمية والمرتزقة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الأكاديمي والناشط السياسي الليبي مصطفى سليمان إنّ لقاءات جنيف العسكرية بين الأطراف الليبية من أهم نقاطها حلُّ الميليشيات والتخلّص من الجهات غير الرسمية والمرتزقة.

سليمان وفي تصريحات لراديو “سبوتنيك” الروسي اليوم الأربعاء، أوضح أنه في حالة عدم إيجاد حل لنقطة الميليشيات فإنّها ستسبّب عائقًا لكل اللقاءات، مشددًا على ضرورة إيجاد مخرج لأزمة الميليشيات وإشراك الرأي المحلي في الحوارات، لما له من قوة تؤثر في المشهد.

ولفت إلى أنّ المجتمع الدولي يجب أن يكون ضامنًا لأيّ اتفاقات بين الليبيين وتنفيذ مخرجاتها بما يضمن انتقالًا سلميًا للمرحلة القادمة.

وقال إن لقاءات جنيف العسكرية بين الأطراف الليبية من أهم نقاطها حل الميليشيات والتخلص من الجهات غير الرسمية والمرتزقة.

وأشار إلى أنّ الدول المتداخلة في ليبيا قد تعرقل أيّ جهود لحلحة الأزمة إذا خرج الحوار ضد مصلحتها، سواء كان الناتو كممثل للدول الغربية وأول من تدخل في ليبيا، وأيضًا التدخّل التركي، وأيضًا الدول المنخرطة في الأزمة.

وعن إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية، قال سليمان إن كل طرف يرى أن له شرعية مراقبة النفط، وهم الآن يناقشون دمج القوات النظامية بغير النظامية، وهي أشياء على الأرض صعبة التطبيق؛ لكنها سهلة من جهة الحوار فقط.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0