الصلابي : أردوغان لايبني القصور ولايسرق شعبه – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أشاد زعيم إخوان ليبيا علي الصلابي القيادي بالإتحاد العالمي لعلماء المسلمين المحسوب على التنظيم الدولي للإخوان المسلمين ومقره في قطر بما يعتبرها ” أمانة ونزاهة ” الرئيس التركي رجب أردوغان .

صورة لأردوغان في قصوه بالعاصمة أنقرة

ونشر الصلابي المصنف على لوائح الإرهاب ( الخليجية – المصرية ) صورة عبر حسابه الرسمي على فيسبوك بها صورة أردوغان ومكتوب عليها مابدا انه رد على حملة المقاطعة السعودية  : ” يقوم بخدمة الشعب ولا يسرقه لا يبني القصور بل يبني المستشفيات والجامعات وأعرف أنني سأموت وسأحاسب لأنني مؤمن بالآخرة ” .

الصورة التي نشرها الصلابي

ويأتي منشور الصلابي المتناقض هذا في وقت يحتدم فيه الجدل في تركيا عن تعاظم ثروة أردوغان وعائلته وإغداقه على بناء القصور في وقت يعاني فيه الإقتصاد التركي الأمرّين مع إنهيار سعر الليرة .

وكانت قناة DW الالمانية قد سلطت الضوء مطلع هذا الشهر عن حياة البذخ التي يعيشها أردوغان وتوسعه في بناء القصور رغم الازمة الاقتصادية الخانقة في بلاده وتعاظم الدين الداخلي مئات مليارات الدولارات .

لا يبني القصور !

ومن بين هذه القصور قصر ” بشتبيه ” في أنقرة المشيد سنة 2014 بتكلفة فاقت 600 مليون دولار على طراز مختلط مابين عصري وعثماني ويحرسه حرّاس يرتدون الزي الإنكشاري في المناسبات الرسمية خلال إستقبالات أردوغان لكبار ضيوفه .

وقد دافع أردوغان بشدة في عدة مناسبات عن قصره الرئاسي الفخم والمثير للجدل الذي تم تشييده في أنقرة موضحا أنه يضم “ما لا يقل عن 1150 غرفة” وليس ألف كما تزعم الصحف المعارضة.

أردوغان وزوجته ومن خلفهم حرس بالزي العثماني في قصرهم بأنقرة – الانترنت

وقال في خطاب سابق ألقاه أمام رجال أعمال في إسطنبول “تنتقد المعارضة المقر الرئاسي الجديد. لكن اسمحوا لي أن أقول لكم إنه يضم ما لا يقل عن 1150 وليس ألف غرفة كما يزعم”.

صورة قديمة لأردوغان وخاتمه

وخلال الآونة الأخيرة يتداول النشطاء الأتراك على الانترنت صورة قديمة لأردوغان إبان توليه بلدية إسطنبول وهو يشير لخاتم زواجه في يده ويقول إذا رأيتم غيره في يدي اعلموا أنني بدأت أسرق   .

فوربس تصنف أردوغان في المرتبة 48 بين الأغنى على مستوى العالم

وفي عام 2020 أصبح لدى أردوغان وأبنائه وأصهاره المليارات والقصور وليس ذلك الخاتم فقط بينما صنفته دورية ” فوربس ” الأمريكية لاحصاء ثروات الزعماء والمشاهير في المرتبة 48 بين أغنى رجال العالم  إلا أن الصلابي يرى العكس .

المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0