محققون: العثور على “موقع تحطم” الطائرة المفقودة MH370 في اختراق يدعو لاستئناف البحث – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ماليزيا – حدد المحققون ما قد يكون موقع التحطم المحتمل لطائرة MH370 المنكوبة التي فقدت في عام 2014.

ويعتقد كبار خبراء الطيران أنهم عثروا على موقع محتمل لتحطم طائرة ركاب الخطوط الجوية الماليزية، ما يستدعي بحثًا جديدا في قاع المحيط.

ويقترح الخبراء أن الطائرة المنكوبة طارت نحو 2700 ميل بعد إندونيسيا قبل أن تتحطم في جنوب المحيط الهندي بالقرب من الإحداثيين S34.2342 وE93.7875.

وقد يكون هذا تطورا جديدا في التحقيق الذي يحاول العثور على الطائرة التي اختفت وعلى متنها 239 شخصا عندما كانت تحلق من كوالالمبور إلى بكين.

وفي الدراسة، قام الدكتور فيكتور يانيلو وبوبي أوليش وريتشارد جودفري وأندرو بانكس بفحص 2300 مسار محتمل كان من الممكن أن تتخذه الرحلة من أجل تحديد موقع التحطم المحتمل.

والآن، يُعتقد أن طائرة الركاب المفقودة، ومع “أفضل الاحتمالات”، على بعد 100 ميل بحري من الموقع الجديد.

وجرفت المياه أجزاء من MH370 إلى السواحل في غرب المحيط الهندي في الأشهر والسنوات التي أعقبت اختفاءها ليلة 8 مارس 2014. وتم إيقاف أحدث بحث تحت الماء في ربيع عام 2018.

وقال السيد يانيلو، أحد الخبراء الأربعة الذين عملوا في دراسة موقع تحطم الطائرة: “لن أتحدث باسم المؤلفين الثلاثة الآخرين، لكنني أعتقد أن أفضل الاحتمالات وجود حطام الطائرة على بعد 100 ميل بحري من موقع الاصطدام المحتمل سابقا. وأي منطقة أخرى لديها احتمال أقل بكثير”.

وأشار يانيلو، الذي ساعد المسؤولين الأستراليين خلال بحث سابق: “تم البحث بالفعل عن أجزاء من منطقة البحث الموصى بها بواسطة GO Phoenix وOcean Infinity. وبخلاف الأجزاء التي تم البحث عنها سابقا، فإن بعض البيانات إما مفقودة أو منخفضة الجودة بسبب التضاريس الصعبة لقاع البحر. ونعتقد أنه يجب إجراء بحث آخر في منطقة البحث الموصى بها”.

وتابع: “قبل البحث، يجب إعادة فحص بيانات السونار الموجودة في تلك المنطقة المجاورة لضمان عدم تصنيف حقل الحطام بشكل خاطئ على أنه سمة طبيعية”.

ولتحديد “أعلى احتمالية” لمسار الرحلة، طور الباحثون نموذجا نظر إلى الرادار المدني والعسكري. ثم استخدموا البيانات لتحليل الحطام الذي جرفته الأمواج لأميال بعيدا عن موقع التحطم المشتبه به، وفحص 2300 مسار طيران محتمل في هذه العملية.

وأعلن التقرير الجديد أن مسار الرحلة الأكثر احتمالا هو حوالي 100 ميل بحري إلى الغرب من باندا آتشيه، في جزيرة سومطرة، في إندونيسيا، بعد أن استدارت في طريقها إلى الصين وعادت عبر ماليزيا.

وفي الشهر الماضي، شوهد حطام طائرة على شاطئ في أستراليا، ما أثار آمالا جديدة في حل لغز MH370.

ووقع العثور على الحطام وقد جرفته المياه على الشاطئ بالقرب من كيب تريبيوليشن في فار نورث كوينزلاند

وأصبحت رحلة MH370 أحد أعظم ألغاز الطيران في العالم عندما اختفت دون أن تترك أثرا في مارس 2014.

وفي الساعة 12.14 صباحا يوم 8 مارس 2014، فقدت الخطوط الجوية الماليزية الاتصال بالرحلة MH370 بالقرب من جزيرة بوكيت في مضيق ملقا.

وتعتقد السلطات الماليزية أن الكلمات الأخيرة التي سمعت من الطائرة، سواء من الطيار أو مساعد الطيار، كانت “تصبحون على خير”.

ومنذ اختفائها، كثرت النظريات لشرح سبب اختفاء الطائرة.

المصدر: ذي صن

Share and Enjoy !

0Shares
0 0