المرعاش: أردوغان لا يريد حصول اتفاق ليبي ينهي الأزمة لأن ذلك يتعارض مع طموحاته – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى المحلل السياسي كامل مرعاش أن حديث ستيفاني ويليامز مبعوثة الأمم المتّحدة إلى ليبيا بالإنابة عن مهلة 3 أشهر لإخراج المرتزقة من البلاد يعني الانتظار هذه المدة حتى يمكن توقيع اتفاق حقيقي خاصة أن العراقيل والتفاصيل الجوهرية بقيت من دون حل.

المرعاش وفي حديث إلى موقع “سكاي نيوز عربية” اليوم الجمعة قال إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يريد حصول اتفاق ليبي ينهي الأزمة لأن ذلك يتعارض مع طموحاته في استغلال الأزمة الليبية وتوظيفها في صراعات أنقرة على غاز البحر المتوسط ونفطه.

وأضاف أن حل الأزمة الليبية سينهي الحاجة لخدماته وخدمات مرتزقته من طرف حكومة فايز السراج التي ستنتهي.

المرعاش نوّه إلى أن خروج المرتزقة السوريين يعني أن تركيا تخسر ورقة عسكرية هامة في نفوذ الصراع في العاصمة طرابلس بين الميليشيات المتناحرة على السيطرة على موسسات الدولة كما يعني إفشال اتفاق وقف إطلاق النار الحفاظ على هامش كبير لمزيد من التدخل التركي في الشان الليبي والاستفادة منه في الصراع شرقي البحر المتوسط وايضا تمرير مزيد من صفقات السلاح التي تدر على الاقتصاد التركي مئات الملايين من الدولارات.

 

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0