بوتين ردا على الاتهامات الغربية له: هذا لا يهمني – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أكد الرئيس الروسي فلاديمين بوتين أنه لا يهتم بالاتهامات التي توجهها إليه الدول الغربية بشأن مختلف القضايا.

وخلال جلسة لمنتدى “فالداي” الدولي الحواري امس، قال بوتين ردا على سؤال حول موقفه من الاتهامات الأوروبية له والعقوبات، إنه “تعود على مثل هذه الهجمات” منذ عام 2000، حين كانت روسيا تحارب العصابات الإرهابية في شمال القوقاز.

وتابع: “سمعت ورأيت أمورا كثيرة. لقد رسموني مع أنياب، وبكل طرق أخرى… فهذا لا يهمني”.

وقلل بوتين كذلك من أهمية العقوبات الغربية ضد روسيا، معربا عن ثقته بأنها ستتمكن من تجاوز هذه الظروف.

وبشأن قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني، الذي تتهم الدول الغربية السلطات الروسية بتسميمه، أكد بوتين أنه طلب من النيابة العامة الروسية أن تسمح بمغادرته ونقله إلى ألمانيا للعلاج نزولا عند رغبة زوجته، رغم وجود قيود قانونية على مغادرة نافالني للأراضي الروسية.

وقال بوتين: “بعد أن توجهت إلي زوجة هذا المواطن، كلفت النيابة العامة بدراسة إمكانية توجهه إلى الخارج لتلقي العلاج. وأقصد هنا أنه كان من الممكن ألا يسمحوا بمغادرته بسبب القيود المتعلقة بالتحقيقات القضائية والقضية الجنائية بحقه”.

وتابع بوتين: “طلبت من النيابة العامة أن تسمح بذلك، وهو غادر”.

ودعا بوتين للتعاون في التحقيق في قضية نافالني، مشيرا إلى أن روسيا قد أجرت في وقت سابق تحقيقات في اعتداءات على شخصيات اجتماعية ورجال أعمال، وتمت محاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم.

وردا على سؤال حول رؤيته لدوره في التاريخ وإرثه كزعيم عالمي، قال بوتين: “أسعى للعمل ليس من أجل صورة الزعيم العالمي، وأنا لا أنظر إلى نفسي على هذا النحو بصراحة. ولا أعتقد أنني أختلف عن زملائي القادة الأجانب”.

وتابع: “أعمل من أجل تعزيز البلاد، وهذا هدفي الرئيسي ومعنى حياتي”.

المصدر: وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0