وثيقة سرية تشكك في تقرير الاستخبارات الأمريكية عن “التدخل الروسي” في الانتخابات – صحيفة المرصد الليبية

واشنطن – أفادت وكالة “رويترز” بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومدير الاستخبارات جون راتكليف يسعيان لرفع السرية عن وثيقة تشكك في استنتاجات الاستخبارات حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.

وقالت “رويترز”، إنها اطلعت على رسالة مؤرخة في 15 أكتوبر، وجهها مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية جون راتكليف إلى المفتش العام لشؤون أجهزة الاستخبارات، قال فيها إنه يريد رفع السرية عن الوثيقة بطلب من كبير الجمهوريين في لجنة شؤون الاستخبارات بمجلس النواب ديفين نونيس.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الحديث يدور عن وثيقة سرية تشكك في استنتاجات الاستخبارات الأمريكية الصادرة في عام 2017، وتقول إن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 للمساعدة على انتخاب ترامب.

وأشارت المصادر إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ووكالة الأمن الوطني تعارضان بشدة نشر هذه الوثيقة، معتبرتين أن ذلك “سيلحق أضرارا كبيرة بالأمن القومي وسيكشف عن المصادر وأساليب العمل”.

وقال مسؤول أمريكي إن راتكليف كان يسعى لنشر الوثيقة قبل المناظرة بين دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن مساء الخميس (حسب توقيت الساحل الشرقي الأمريكي)، ما سيعزز من مواقع ترامب قبل الانتخابات.

ويشار إلى أن راتكليف كان قد واجه انتقادات واتهامات بـ”تسييس” عمل الاستخبارات من خلال رفع السرية عن مختلف الوثائق بشكل انتقائي، ليفيد إدارة الرئيس ترامب.

وجدير بالذكر أن روسيا قد نفت مرارا الاتهامات الموجهة إليها بـ”التدخل” في الانتخابات الأمريكية، مؤكدة أن واشنطن لم تقدم أي أدلة تدعم مثل هذه المزاعم.

المصدر: رويترز

Share and Enjoy !

0Shares
0 0