البكوش : إتفاق جنيف كارثة وتوقيع أبوشحمة كارثي بكل المقاييس – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – ندد صلاح البكوش المستشار السابق في حوار الصخيرات والقيادي في حزب الإتحاد من أجل الوطن ( سابقًا ) باتفاق جنيف الموقع الجمعة بين وفدين عسكريين نظاميين من القيادة العامة والوفاق .

وقال البكوش في تدوينة عبر حسابه الرسمي أن : ” الإتفاق الذي وقّعه اللواء أحمد أبوشحمة كارثي بكل المقاييس، ويؤكد أن العسكريين ليسوا مؤهلين للجلوس على طاولة المفاوضات” .

وترأس ” اللواء ” أحمد أبوشحمة وفد عسكري الوفاق في مباحثات جنيف فيما ترأس وفد القيادة العامة اللواء أحمد العمامي الذي قال أنه ” يوقع بناءً على توجيه من المشير حفتر ” .

وأضاف البكوش بأن ”  أبوشحمة يتحمل نتائج هذا الاتفاق الكارثة، وهذا الأمر ينبئ بخطورة الحوار القادم في تونس إذا غابت عنه شخصيات ذات خبرة ومقدرة ” .

و لاقى الإتفاق ترحيبًا دوليًا وإقليميًا واسعًا بإستثناء تركيا .

ورحبت كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والسعودية ومصر و ألمانيا والإتحاد الأوروبي والجامعة العربية بحرارة بهذا الإتفاق مهنأة الأمم المتحدة الذي يسرته بهذا الإنجاز .

وكان الرئيس التركي رجب أردوغان أول المعلقين على الإتفاق ، ولكن سلبًا ، إذ شكك في جدواه وقال بأن مستوى التمثيل به متدني بل وبأنه اتفاق ضعيف المصداقية مثل أي اتفاقات أخرى حتى وصل به القول أن ” وفد الوفاق يمثل السراج والأخير مستقيل ” ! .

ونص الإتفاق في المادة الثانية منه ، على تجميد جميع الاتفاقات العسكرية الخاصة بالتدريب داخل ليبيا مع مغادرة أطقم المدربين الأجانب للبلاد بند من إتفاق 5+5 يسري بشكل فوري .

وتعتبر هذه الفقرة من أهم مخرجات الإتفاق وهي التي تدفع تركيا. للرفض اذ انها تتواجد في قواعد وموانئ غرب ليبيا تحت شعار الاتفاق الامني وتدريب “ القوات الليبية “ الموقع بين اردوغان والسراج في نوفمبر الماضي .

ومن جهته قال وزير دفاع الوفاق صلاح الدين النمروش الموالي لتركيا أن هذا الإتفاق ” مبدئي ” مشيرًا إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا يكون شرعيًا عندما يكون بطلب من السلطة الشرعية ، ملمحًا بذلك إلى أن الوجود التركي شرعي ولا يجب إخراج الأتراك .

المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0