الأسطى: البدء في منتدى الحوار السياسي يتطلب مسارًا عسكريًا كامل الأركان – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال العضو المنشقُّ عن مجلس النواب في طبرق خالد الأسطى إنّ ضمانات تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار تجتاج للكثير من العمل الفني وآلية مراقبة واضحة، وإلى قوات فصل، بالإضافة إلى أن البعثة الأممية ستتحول من دعم إلى سلام.

الأسطى أشار خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد إلى أنه يجب فرض احتياطات خاصّة بتشكيل القيادة العسكرية وآليات الدمج و التسريح والتعامل مع الأسلحة الثقيلة، لافتًا إلى ضرورة أن تكون الضمانات دولية ضمن اتفاق كامل، سواء عسكري أو سياسي أو اقتصادي أو مسار دستوري.

وأفاد أنّ الجلسات الافتراضية لمنتدى الحوار السياسي ستبدأ الأسبوع القادم وتتلوها جلسات حوار في تونس للمنتدى السياسي الذي سيكون منبرًا جيدًا، مؤكّدًا على أن البدء في منتدى الحوار السياسي يتطلب مسارًا عسكريًا كامل الأركان، سواء فيما يتعلق بالترتيبات أو أي تحشيدات. بحسب قوله.

وأكد على سعيهم العمل مع جميع الأطراف وشركاء الوطن لتثبيت الخطوات ليس بشكل عاطفي، بل بشكل علمي وتقني وفني؛ من أجل التوصّل للسلام ووقف إطلاق النار.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0