العباني: الدول الراعية للإرهاب لا يروق لها أيّ اتفاقات بين الليبيين – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال عضو مجلس النواب محمد العباني إنّ وقف إطلاق النار أمر عظيم جدًا والأعظم من ذلك كله أن تنتهي الحرب “اللعينة” بين الإخوة المتحاربين.

العباني أضاف في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”: “بالرغم من أنّ إطلاق النار تم وقفه من حوالي ثلاثة أشهر مضت، إلا أنّ ما جرى التوقيع عليه هذا اليوم، يؤكّد الحاجة إلى مثل هذا القرار لتحديد الآليات والماكينزمات التي يتطلب من الطرفين اتخاذها أو الالتزام بها لاستمرار وقف إطلاق النار، وتسخيره في تسهيل الحياة المدنية من تسهيل التنقل بين المدن، وفرض الأمن والإفراج عن المعتقلين والمختطفين على الهوية”.

وأشار إلى أنّ وقف إطلاق النار يؤدي إلى خلق بيئة مواتية لمزيد من فتح آفاق للحلول السلمية والمصالحة، ونزع فتيل الحرب، لافتًا إلى أنه مع كل ذلك فإنّ الخوف يراود العديد بأن المليشيات في المنطقة الغربية وخاصّة تلك التابعة للإخوان المسلمين والمدعومة من تركيا وقطر لن تكون قادرة على الالتزام بوقف إطلاق النار الموقّع عليه هذا اليوم؛ لأنه سيؤثر في مصالحهم ومصالح أسيادهم، حيث أنه تضمّن إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية.

واعتبر أنّ هذا الاتفاق خطوة مهمة في خفض حدة التوثر بين الليبيين، كما أنه سيؤدي إلى طرد المرتزقة والقوات الأجنبية ويلغي الاتفاقات الأمنية الظالمة، وبالتالي فإنّ الدول الراعية للإرهاب لا يروق لها هكذا اتفاقات بين الليبيين، وستعمل من خلال المليشيات التي تدور في فلكها على اختراق كل ما يتم الاتفاق عليه بين الليبيين.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0