حويلي: اتفاق وقف إطلاق النار في جنيف تم بضغط من أمريكا لإخراج روسيا وتركيا من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علّق عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 عبد القادر حويلي على اتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا، معتبرًا أنه اتفاق تم التوصل إليه بضغط من أوروبا وأمريكا لإخراج روسيا وتركيا من ليبيا.

حويلي وخلال تغطية خاصّة أذيعت على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد قال: إنّ اتفاق وقف إطلاق النار مبدئي بين أطراف مكلفة من حكومة الوفاق، وأخرى تمثل ماوصفه بـ”المتمرد”.

وأردف: “هناك علامات استفهام عديدة على هذا الاتفاق، ولماذا البعثة تهوّله وتطرحه للإعلام دون موافقة الجهات العليا للأطراف؟ هذا لا يعتبر اتفاقًا نهائيًا ورسميًا إلا بعد أن يتم المصادقة عليه من الجهات العليا من الطرفين، علاوة على عدم وجود مدد زمنية محددة للاتفاق، والعديد من الأسئلة التي بحاجة للإجابة، وهو ما سيتم طرحه في الحوار السياسي في تونس”.

وأشار إلى أنّ الاتفاق تطرّق لنقاط سياسية لا داعي لها ولا أحقية للعسكرين بالتطرق إليها؛ لأن جميعها سيتم مناقشتها في الاتفاق السياسي. وفقًا لقوله.

كما استطرد قائلًا: “البعثة أثارت الضجة الإعلامية حتى يتم الضغط على حكومة الوفاق والأطراف الأخرى بقبول الاتفاق، روسيا لم يكن لها موقف ثابت من السياسة وأعتقد أنها في آخر لحظة إذا رأت هذا الاتفاق سيكون خارج مصلحتها ستستخدم حق الفيتو. حاليًا الاتفاقية الأمنية بين حكومة الوفاق وتركيا ستنتهي الشهر القادم لأنها تجدد في كل سنة، وهذا يعتمد على الحكومة القادمة أو إذا بقي المجلس الحالي”.

واعتبر أن البعثة ارتكبت خطأ بعدم اختيارها أجسامًا منتخبة كعمداء البلديات ورؤساء النقابات والروابط المهنية والحقوقيين الليبيين وغيرهم من المعترف بهم في المشهد الليبي، مشيرً إلى أنه سيتم خلال الفترة القادمة مراجعة الأسماء التي اختارتها البعثة.

واختتم حديثه بالقول: “إن رأينا تعثرًا أو لاحظنا انحرافًا على المسار القانوني والدستوري للدولة الليبية سيكون لنا موقف كأعضاء في مجلس الدولة، وسنبين حينها للشعب الليبي الأسباب التي جعلتنا نتخذ الموقف أيًا كان، اتخاذ أي قرار مفترض أن يكون من قبل السلطات المنتخبة عن الشعب الليبي”.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0