مسؤول إيراني: المقايضة يجب أن تكون حتى بالنفط – صحيفة المرصد الليبية

إيران – أكد رئيس غرفة التجارة الإيرانية، يحيى آل اسحق، على “أهمية استخدام أسلوب المقايضة، حتى لبيع النفط، في الظروف الراهنة لاقتصاد البلاد”.

وأشار آل اسحق، إلى ضرورة استخدام أسلوب واردات السلع إزاء الصادرات.

وقال إنه “رغم أهمية عودة العملة الصعبة المستحصلة من الصادرات الى اقتصاد البلاد، إلا أن أسلوب البنك المركزي، لا ينبغي أن ينحصر في هذا الجانب، بل التخطيط أيضا، وفقا للحقائق الاقتصادية القائمة”.

ولفت آل اسحق، إلى أهمية تحديد سلع الواردات اللازمة بصورة دقيقة، من قبل وزارة الصناعة والمناجم والتجارة، مشددا على أنه “إزاء الواردات مقابل الصادرات، يجب أن يكون مسموحا للمصدرين، استيراد السلع والمواد الخام اللازمة فقط، وأن يجري هذا الأمر بإشراف ودقة”.

وأضاف، حول استخدام أسلوب مقايضة السلع في التجارة الايرانية مع بعض الدول، أنه “ينبغي استخدام هذا الأسلوب في الظروف الراهنة، حتى في مجال بيع النفط، ونظرا للمشاكل القائمة في مجال الحصول على العملة الصعبة المستحصلة من صادرات النفط، ينبغي استيراد السلع الأساسية واللازمة إزاء تلك المبالغ”.

وأكد على ضرورة تغيير بعض الأساليب في نظام إدارة العملة الصعبة في البلاد، مشيرا إلى أن “نظام إدارة العملة الصعبة في البلاد، لا ينبغي أن يكون محصورا بنظام إدارة العملة الورقية، والإدارة المادية للنقد، والعملة الصعبة”.

وشدد على تنسيق الدبلوماسية الاقتصادية مع الدبلوماسية السياسية لحل مشاكل البلاد الاقتصادية.

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0