الترجمان: القائمة المشاركة في الملتقى السياسي الليبي ستذهب بالبلاد إلى مأساة أخرى – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – شنَّ رئيس مجموعة العمل الوطني خالد الترجمان هجومًا حادًا على الأسماء المرشّحة للمشاركة في الملتقى السياسي الليبي في تونس ، قائلًا: “إنها ليست بغريبة، فنحن نعلم موقف البعثة الأممية والدول الداعمة للإسلام السياسي، من محاولتها إطالة أمد الصراع وجعل الليبيين يدورون في حلقة مفرغة”.

الترجمان وفي حديث لموقع “العين الإخبارية” أمس الإثنين أوضح أنّ القائمة إخوانية بامتياز ومن لم يكن منها إخوانيا فهو متعاطف معهم، ومن ليس إخوانيًا أو متعاطفًا معهم فهو ميليشياوي من السهل اصطياده، أو سمسار وتاجر مستعد للوقوف إلى جانب من يدفع أكثر، باستثناء بعض الشخصيات التي ربما لا تتعدى اليد الواحدة”، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنّ التيار المدني والنخب في شرق البلاد وجنوبها وغربها غير ممثلين في القائمة التي يغلب عليها من يتسولون من البعثة الأممية، مؤكدًا أن القائمة المعلنة ستذهب بالبلاد إلى مأساة أخرى.

ووصف الترجمان القائمة بأنها “سيئة” بامتياز، ولا تمثل النخب الوطنية ولا التيار الوطني على الإطلاق، كما أنها تضم أسماء لا يجب أن تقرر مصير الليبيين؛ بل ينبغي محاكمتهم على الجرائم التي اقترفوها بحق الشعب، وأبرزهم جماعة الإخوان المسلمين.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0