العراق يسعى لإعفاء جزئي من تخفضيات “أوبك+” – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

العراق – أكد العراق، امس، أنه يسعى لدى “اوبك+” لإعفاء جزئي من تخفيضات انتاجه من النفط الخام، في وقت يمر بأزمة مالية حادة جراء تراجع الأسعار بضغط من جائحة كورونا.

وقالت شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، في بيان، انها قدمت خطة محدثة لاتفاق “أوبك+” تتضمن إضافة كمية تتجاوز 200 ألف برميل نفط يوميا إلى حصة إنتاج البلاد من النفط وفقا للاتفاق.

وأضافت الشركة إن “نسبة التزام العراق بتخفيض الانتاج لشهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول تجاوزت 100 بالمائة للايفاء بالتزام العراق بخطة التعويض عن فائض إنتاجها في الأشهر الثلاثة السابقة.

وبإضافة كميات تعويض الفائض، قالت الشركة ان إجمالي التخفيض تجاوز 1.2 مليون برميل باليوم”.

ووفقا لاتفاق “أوبك+” فأن العراق ملزم بخفض انتاجه بمقدار مليون و61 ألف برميل يوميا من صادرته، إذ يبلغ معدل الصادرات العراقية نحو 2.7 مليون برميل يوميا.

وأوضحت الشركة “بالنظر لقرار دول (اوبك+) لتمديد فترة التعويض لعدد من دول الاتفاق الى نهاية كانون الأول من العام الحالي بدلا من نهاية أيلول كما نص أصل الاتفاق، قدم العراق خطة محدثة للتخفيض مع التعويض ليكون إجمالي الكمية التي يخفضها العراق ابتداءا من أكتوبر/ تشرين الاول الحالي بحدود مليون برميل باليوم”.

وأضافت “عليه فهناك كمية تزيد على 200 الف برميل باليوم قابلة أن تضاف لإنتاج العراق دون حصول أي إخلال بالتزام العراق باتفاق اوبك+”.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، توصل تحالف “أوبك+” إلى اتفاق تاريخي لإجراء تخفيضات في إنتاج النفط بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا بهدف إعادة التوازن إلى أسعار الخام في الأسواق العالمية.

وقلص التحالف حجم خفض الإنتاج إلى 7.7 ملايين برميل يوميا، اعتبارا من أغسطس/ آب الجاري، يتبعه تقليص ثان مطلع 2021، إلى 5.7 ملايين برميل يوميا يستمر حتى أبريل 2022.

والعراق ثاني أكبر منتج للخام في منظمة “أوبك” بعد السعودية، بمتوسط يومي 4.6 ملايين برميل في الظروف الطبيعية، ويعتمد على الخام لتوفير أكثر من 90 بالمئة من إيراداته.

 

الأناضول

Share and Enjoy !

0Shares
0 0