بعد زيارة قطر.. باشاآغا يتراجع ويصف إتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف بـ”الهش” – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – حذَّر عضو مجلس النواب المقاطع عن مدينة مصراتة ووزير داخلية الوفاق فتحي باشاآغا من أن وقف إطلاق النار الذي وصفه بـ”الهش” والذي تم التوصل إليه لإنهاء الحرب في ليبيا لن يستمر، إلا إذا توقّفت الدول الأجنبية المتنافسة عن التدخّل في الصراع الليبي.

باشاآغا وفي مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز الإنجليزية” تابعت وترجمت صحيفة المرصد أبرز ما جاء فيه، أوضح بأن التحدي الأكبر سيكون التدخّل الأجنبي، أو نقص الدعم الدولي المطلوب لمساعدة الليبيين على تنفيذ وقف إطلاق النار.

وقال باشاآغا زاعمًا: “حفتر خطير فقط بسبب دعم الدول الأجنبية التي تزوده بالأسلحة والمعدات العسكرية”.

وأضاف: “الدول التي راهنت على فوز “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) بدأت في مراجعة موقفها، ومن الواضح أن الموقف المصري قد تغير لا سيما وأن ما يهمّها هو أمنها القومي”، في إشارة إلى الحدود المصرية المشتركة مع ليبيا.

وأشار إلى أنّ داخلية الوفاق وضعت خطة لتسريح المقاتلين المحليين ودمجهم في قوات “الأمن الوطني”، مؤكّدًا أن وزارته أعدت بالفعل تصنيفًا لأفراد الميليشيات الذين ليس لديهم سجل جنائي مسجل تحت علامة “خضراء”، تؤهلهم لتلقي التدريب ليكونوا رجال شرطة.

ولفت إلى ضرورة إنعاش الاقتصاد المنهار لتوفير وظائف خارج القطاعات الأمنية، وهو أمر فشلت حكومة الوفاق في تحقيقه منذ توليها السلطة في عام 2016.

باشاآغا اختتم بالقول: “نحتاج إلى برنامج على مستوى الدولة وليس وزارة الداخلية فقط؛ لإعادة تأهيل هؤلاء ودمجهم”.

يشار إلى أن عضو مجلس النواب المقاطع عن مصراتة قد تراجع عن موقفه السابق الذي أعلن من خلاله دعمه وإستبشاره في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع “تويتر” بحوار جنيف، قبل أن يقوم بزيارة العاصمة القطرية الدوحة ويلتقى أميرها تميم بن حمد ويصف بعد هذا اللقاء الاتفاق بالهش وأنه لن ينفذ.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0