احتمى بها فدهسته .. حادث مؤسف يودي بحياة شاب في مصراتة خلال العاصفة – صحيفة المرصد الليبية

ليبياتسببت العاصفة التي هبت مساء يوم أمس الثلاثاء على أجزاء واسعة من الساحلالغربي وأجزاء من الساحل الأوسط والشرقي في خسائر قُدرت بملايين الدينارات غالبيتها في الممتلكات الخاصة .

وقد تسببت العاصفة في تحطم زجاج وأسقف آلاف السيارات في المنطقة الممتدة من شرق طرابلس إلى مصراتة إضافة لتساقط الأشجار والأجسام المتطايرة من الأسطح على السيارات مازاد من حجم الخسائر .

وفي تاجوراء تسبب تساقط حبات كبيرة من البرد بتحطيم نوافذ السيارات والمنازل وتحطيم بعض الأسقف البلاستيكية والمشيدة من الطوب والاسمنت الخفيف والترنيت .

كما شهد ميناء طرابلس البحري حادثة جنوح سفينة شحن ضخمة تحمل علم بنما وتسمىليدي حلوموقد تسببت الرياح في سقوط بعض حاوياتها على الرصيف او حتى في عرض البحر وقد كافحت الفرق حتى ساعات الفجر لاخراج طاقمها منها .

اما ميناء مصراتة فقد شهد حادثة من نوع آخر حيث تسببت الرياح التي فاقت سرعتها 25 عقدة ، في قطع حبال عملاقة الشحن السفينةبيرسوس ليبرتيلتنفلت مع الموج وتتسبب في حشر القاطرة الليبيةجناتمابينها وبين الرصيف حتى تحطمت وغرقت  .

ونجا طاقم القاطرةجناتالذي كان يحاول سحب السفينة الاولى الى موقعها بعد انقطاع حبال الربط  .

وفي مصراتة شهدت منطقة ” الهبارة ” بالتزامن مع العاصفة حادثة مؤسفة أدت لوفاة الشاب محمد عبدالفتاح دبور الذي ووري جثمانه الثررى ظهر اليوم الأربعاء في مقبرة الرملة .

وبحسب جيران الشاب المتوفي فقد باغتته العاصفة وحبات البرد الضخمة عندما كان خارجًا من صلاة العشاء بالمسجد وقد أضطر للإحتماء أسفل شاحنة مركونة ( بطاح ) على الطريق بين المسجد والمنزل .

إلا أن صاحب الشاحنة قرر تحريكها من مكانها فيما يبدوا لحمايتها من البَرَد ولم ينتبه للشاب محمد الذي كان يحتمي أسفلها فتعرض للدهس وفارق الحياة في المكان واللحظة .

المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0