قطاع الأعمال الجزائري يدرس مقاطعة المنتجات الفرنسية – صحيفة المرصد الليبية

الجزائر – تجتمع غرفة التجارة والصناعة الجزائرية خلال أسبوع للفصل في موقف المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين من السلع والمنتجات الفرنسية، التي تتعرض للمقاطعة من دول إسلامية.

وكشف رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية، عبد القادر قوري، في تصريح لجريدة “الشروق” عن اجتماع بين أعضاء غرفة التجارة والمتعاملين الاقتصاديين الأسبوع المقبل، لتحديد موقف الغرفة والمستوردين والمتعاملين من تداول السلع والمنتجات الفرنسية.

وشدد على أن التجاوزات المرتكبة في حق الدين الإسلامي والتطاول على الرسول أمر خطير يتطلب اتخاذ موقف والاستنكار، مضيفا أن “المستوردون المتعاملون مع فرنسا مطالبون بتبني موقف من خلال مقاطعة السلع الفرنسية”.

وأوضح أن العلاقات الاقتصادية الجزائرية الفرنسية عرفت استقرارا ملحوظا خلال السنوات الماضية وشهدت مبادلات تجارية ضخمة.

وأشار إلى أن “بعض الأطراف ترفض قطع العلاقات والمقاطعة بسبب المصالح الاقتصادية والأرباح ولكن اليوم نحن ملزمون باتخاذ موقف والتعبير عن السخط”.

وعن التبادل التجاري بين فرنسا والجزائر فقد وصل حجم التجارة بين البلدين في 2019 إلى نحو 10.209 مليار دولار، شكلت منها صادرات فرنسا إلى الجزائر 5.513 مليار دولار، مقابل واردات بقيمة 4.696 مليار دولار.

المصدر: “بوابة الشروق”

Share and Enjoy !

0Shares
0 0