النمروش : الشعب التركي مجيد ومثابر وإرادته غيرت التاريخ وأحيت تطلعات الملايين حول العالم – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أرسل وزير الدفاع بحكومة الوفاق الموالي لتركيا صلاح الدين النمروش يوم أمس الخميس برقية تهنئة إلى وزير الدفاع التركي خلوصي آكار بمناسبة يوم الجمهورية في تركيا وهو اليوم الذي أعلن فيه كمال أتاتورك قيام الجمهورية التركية .

وقال النمروش في رسالته التي تلقت المرصد نسخة منها : “معالي الوزير يطيب لي في هذا اليوم أن أتوجه إلى سعادتكم باسمي وباسم الحكومة والشعب الليبي بأحر التهاني بمناسبة عيد الجمهورية الذي يوافق هذا اليوم متمنيا لكم موفور الصحة والسعادة وللشعب التركي الشقيق المزيد من الرخاء والازدهار في ظل حكومتكم الرشيدة ” .

وأضاف النمروش إن يوم 29 أكتوبر 1923 ( يوم إقامة الجمهورية وتحولها من سلطنة عثمانية إلى جمهورية ) يعد رمزا لنضال الشعب التركي المجيد، وإن المثابرة و الإرادة التي تميز بها الشعب التركي رغم كل الصعاب، لم تغيرا مجرى التاريخ فحسب، بل أحيتا تطلعات الملايين حول العالم ، وذلك وفق قوله ، في إشارة منه لملايين الموالين لتركيا من أصول تركية ينتشرون في العالم .

رسالة النمروش لوزير الدفاع التركي

وتابع : ” أود أن أؤكد على التضامن المتبادل بين تركيا وليبيا، وعلى اقتناعي الراسخ بأن البلدين سيستمران في الوقوف معا في الأزمنة القادمة.

وفي إطار التأكيد على ولائه الشديد لتركيا ، قال النمروش : ” يسعدني
جدا أن أجدد لسعادتكم حرصنا الصادق على العمل سويا من أجل
توطيد أواصر الأخوة و تعزيز علاقات التعاون في كافة المجالات، والارتقاء بها إلى المستوى الذي نتطلع إليه على درب الشراكة و التكامل.

وكان الضابط العثماني كمال أتاتورك قد أعلن في 23 أكتوبر 1923 قيام الجمهورية التركية الحديثة كدولة علمانية عقب إنهيار السلطنة الإسلامية العثمانية البائدة في الحرب العالمية الأولى وسقوط جزء كبير من الأراضي التركية في يد الحلفاء .

المرصد – متابعات

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0