غرفة سرت – الجفرة بالرئاسي: ندعو لإستمرار الرئاسي حتى إجراء الإنتخابات.. والحوارات لا تعنينا نتائجها ما لم تتبين آلية اختيار أعضائها – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – دعت ما تعرف بـ” القوات المساندة” بغرفة عمليات سرت – الجفرة التابعة للرئاسي في بيان لها كافة الأطراف السياسية والاجتماعية والقوى على الأرض لتقديم الدعم اللازم لإستمرار المجلس الرئاسي في آداء مهامه كسلطة وصفوها بـ” الشرعية” مجمع عليها محليا ودوليا بموجب قرارات مجلس الأمن السابقة والحفاظ على هذه “الشرعية” والتمسك بها إلى حين الاستفتاء على الدستور وإجراء انتخابات.

“القوات المساندة” وفي بيانها الذي أطلعت المرصد على نسخة منه دعت أعضاء المجلس الرئاسي الحالي بالقيام بتعديل وزاري فاعل يكون أساسه معيار الكفاءة بعيدا عن المحاصصة والمساومة لتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين مهما كانت توجهاتهم السياسية ومناطقهم المختلفة ونبذ خطاب الكراهية والدعوة إلى تحقيق العدالة الانتقالية تحت إشراف المجلس الرئاسي وذلك من خلال حكومة وطنية يجتمع عليها معظم الليبيين وتقطع الطريق على الذين يسعون لنزع الشرعية بحجة توفير الخدمات ومحاربة الفساد، لافتة إلى أن فيهم من كان سبباً في إقفال النفط لعدة سنوات ومنهم من تسبب في إشعال حروب بين الليبيين.

وأضاف:” إن ما يرتب له من لقاءات وحوارات مزمع عقدها خلال الأيام القادمة لا تعنينا نتائجها ما لم تتبين آلية اختيار أعضائه وكيفية اتخاد القرار بينهم مع التركيز على أن أي تغيير لا يبنى على قاعدة دستورية ومحاكمة عادلة لمن أجرم في حق الليبيين لن يمر ولن تقبل به”.

وثمنت طرح رئيس المجلس الرئاسي استعداده لتسليم السلطة إذا اتفق الليبيون على خارطة طريق قبل نهاية أكتوبر سواء عبر الوصول الى توافق واتفاق بين طرفي الحوار المتمثلين في مجلسي الدولة والنواب أو عبر الانتخابات في شهر مارس كمسارين متوازيين وهو مايعكس حسن نية فائز السراج بعدم التشبث بالسلطة بحسب نص البيان.

“القوات المساندة” طالبت السراج بالتأكيد على مسار الانتخابات وتحمل مسؤوليته الوطنية بعد انتهاء شهر أكتوبر الذي يجعل الخيار يعود لمسار الانتخابات حسب المبادرة المطروحة منه.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0