عبدالعزيز: حوار تونس عبارة عن جولة أخرى من الصخيرات.. ووليامز تسعى لجعله بديل عن البرلمان – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال عضو المؤتمر العامّ السابق عن حزب العدالة والبناء محمود عبد العزيز القياديُّ في جماعة الإخوان المسلمين إنّ ملتقى الحوار السياسي عبارة عن جولة أخرى من اتفاق الصخيرات.

عبدالعزيز أشار خلال استضافته عبر برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني وتابعته صحيفة المرصد، إلى أنّ الحوار مهم وأساسي ولا يمكن حلّ المشكلة الليبية إلا من خلال الحوار، لكن في ظل الحوار المطروح حاليًا ماهي المعايير والضمانات الخاصة به؟ بحسب قوله.

وأضاف: “خطة ستيفاني وليامز أن تجعل هذا الحوار برلمانًا بديلًا عن الحالي؛ لأن الحكومة التي ستخرج من هذا الحوار إن لم يتم اعتمادها من البرلمان ستعود للحوار مره أخرى، هناك هدف في ذهن من خطط لما يجري بعدم توافق كل هذه المكونات، والتركيز على أن يكون لحفتر نصيب في الحكومة القادمة”.

كما استطرد قائلًا: “السيناريو كان أن يتكون المجلس الرئاسي من 3 أشخاص من الشرق والغرب والجنوب. عقيلة صالح يريد أن يكون رئيس المجلس الرئاسي؛ لأنه من المنطقة الشرقية. لماذا لا يكون رئيس المجلس الرئاسي من الجنوب؟ جميعهم يسعون لرئاسة الحكومة دون وضع خطة لتوحيد البلاد وإنقاذها وتحسين وضع المواطنين”.

واعتبر أن من يتصدّر المشهد الليبي عبارة عن عصابة ومافيا تقود البلاد إلى المجهول، مشيرًا إلى أنهم غير وطنيين وهدفهم الوحيد هو الحصول على المناصب.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0