المخابرات البيلاروسية تبحث عن مخربين في البلاد – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

بيلاروسيا – علق رئيس قسم التحقيق في لجنة أمن الدولة البيلاروسية قسطنطين بيتشيك، على اعتقال متطرفين بالقرب من الحدود الأوكرانية، إن المخابرات تبحث عن مجموعات تخريبية مدربة أخرى.

وفي وقت سابق من اليوم، قال أنطون بيتشكوفسكي الممثل الرسمي لحرس الحدود البيلاروسي، إنه تم يوم 28 أكتوبر الجاري، القبض على مجموعة متطرفة من 4 أشخاص كانت تنوي عبور الحدود ألى أوكرانيا بشكل غير مشروع.

وأضاف المتحدث، أن رجال الأمن عثروا بحوزة المعتقلين، أسلحة نارية مع ذخيرة، وقنبلة يدوية ومسدس مسبب للصدمات، وسكين، وعلب لرذاذ الفلفل.

وكان معهم أيضا خيام، ومجرفة لنزع الألغام، وفأس، وفوانيس، ووسائل اتصال مع سماعات رأس، وأجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة تحديد المواقع- GPS، وبطاقة SIM لشركة اتصالات أوكرانية.

وأضاف ممثل “كي جي بي” بيلاروس: “تم تشكيل المجموعة الإجرامية المذكورة، في أراضي أوكرانيا. وفي أغسطس 2020 وصل إلى هناك المدعو أولينفيتش (أحد المعتقلين) قادما من بولندا. وبعد أن التقى مع دوبوفسكي في كييف، قامت المجموعة بتسليح نفسها بالأسلحة النارية والذخيرة والمتفجرات، وكان جميع المعتقلين قد تلقوا تدريبات تخريبية مناسبة، ولديهم مهارات في استخدام المتفجرات، والتعامل مع الأسلحة النارية والذخيرة والمتفجرات، والاسترشاد على الأرض، وهم يتقنون طرق التخفي”.

وأكد أن “المجموعة تحركت عبر أراضي جمهورية بيلاروس حصرا في الظلام”.

وقال بيتشيك إن “لجنة أمن الدولة تملك المعلومات اللازمة، عن جماعات إجرامية أخرى مماثلة، وتقوم بإجراءات بحثية عملية تهدف إلى قمع أنشطتها غير القانونية”.

وربطت قناة ONT التليفزيونية الرسمية، الاعتقال المذكور بحوادث إحراق مباني إدارية في بيلاروس مؤخرا.

وقالت: “يدلي المعتقلون بإفاداتهم. ويؤكد التحقيق، أنهم بالذات الذين شنوا هجوما على مبنى شرطة المرور في موزير. ومن المعروف أن مجموعة منظمة هاجمت مبنى لجنة الطب الشرعي الحكومية في سوليجورسك، وكذلك مكتب النيابة العامة هناك. وذلك بهدف زعزعة استقرار الوضع في البلاد”.

المصدر: نوفوستي

Share and Enjoy !

0Shares
0 0