سيتين هدد ميسي : إذا لم يعجبك ما أقوله فهناك الباب! – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إسبانيا – كشف برنامج Que T’hi Jugues على إذاعة “كادينا سير” الإسبانية عن مشادة حدثت بين الأرجنتيني، ليونيل ميسي، نجم برشلونة، ومدرب الفريق السابق، كيكي سيتين، في الموسم الماضي.

وتعود الواقعة إلى مواجهة البرسا لسيلتا فيغو بالليغا الموسم الماضي، عندما أهدر برشلونة نقطتين مهمتين بالتعادل، وتسببت هذه النتيجة في حدوث عاصفة في غرفة تبديل الملابس.

وكان ميسي قد تجاهل في تلك المباراة، تعليمات المدرب المساعد إدير سارابيا، خلال فترة الراحة.

ووفقا للبرنامج الإذاعي فإن سيتين قال لميسي بحدة: “إذا لم يعجبك ما أقوله فهناك الباب!”.

وأوضح البرنامج أن هذا الرد الغاضب من سيتين، كان بسبب أن ميسي لم تعجبه اللهجة التي خاطب بها سيتين اللاعبين، لتوبيخهم على الأخطاء التي تسببت في تعادل الفريق في تلك المباراة.

وتابع: “ميسي طالب المدرب باحترام اللاعبين الذين فازوا بكل شيء، ولديهم سيرة ذاتية أكبر بكثير منه، ولذلك رد عليه سيتين بهذه اللهجة”.

وكان رد فعل ميسي، وفقا للمصدر، هو النظر إلى المدرب والابتسام، مدركا أن وقت سيتين في برشلونة قد انتهى.

هذه حلقة تشرح العلاقة المعقدة التي كانت قائمة بين المدرب واللاعبين في غرفة تبديل الملابس، والتي اعتبرت أن المدرب يفتقر إلى اللباقة وغالبا ما يفتقر إلى احترام لاعبيه، ويبالغ في رد فعله في كلماته وتعبيراته.

بالمقابل رغم مواجهة المدرب الحالي للفريق الكتالوني، الهولندي رونالد كومان، للاعبين بشكل مباشر، إلا أن اللاعبين يعتقدون أنه محترم، وفقا لمصادر قريبة من غرفة تبديل الملابس.

المصدر: cadenaser.com

Share and Enjoy !

0Shares
0 0