الدالاي لاما ينصح بترديد تعويذة محددة لمكافحة الوباء – صحيفة المرصد الليبية

الصين – عزا مرشد البوذية الروحي الدالاي لاما، وباء كورونا إلى أنه “نتيجة كارما سيئة تراكمت على البشرية”، داعيا في نفس الوقت الجميع إلى التحلي بالشجاعة في مكافحته.

وقال في درس على الإنترنت: “وباء فيروس كورونا في المجمل هو نتيجة الكارما السيئة التي تراكمت في حياتنا السابقة. هذا الأمر جلي تماما … أعتقد أن تفشي وباء كوفيد – 19 اليوم يمكن أن يعزى إلى بداية كالبا (حقبة) من المرض”.

وذكر أن أبهيدهارما وهي “التعاليم البوذية حول المنظومة الكونية” تقول بأنه سيكون هناك كالبا (حقبة) من الأسلحة، وحقبة من الأمراض وأخرى من الجوع.

وبين المرشد الروحي للديانة البوذية أن “هذا ما حدث في السنوات السابقة، الحرب العالمية الأولى، الحرب العالمية الثانية، والآن لا تزال تستخدم الأسلحة وتجلب الكثير من المشاكل. هذه الفترة يمكن أن تسمى كالبا من الأسلحة. الحقبة التالية هي عندما يواجه الناس صعوبات مالية وغيرها من الصعوبات المماثلة”.

وأكد مع ذلك أن العلماء والأطباء يبذلون جهودا لا تصدق لوقف هذا الوباء وتقليل عدد المرضى. وتجرى في الهند، حيث يعيش الدالاي لاما، وفي بلدان ومناطق أخرى من العالم، أبحاث حول فيروس كورونا، ويتم تحضير اللقاحات “لذلك، لا ينبغي بأي حال من الأحوال أن نفقد الشجاعة، ونعتقد أنه لا يمكن فعل أي شيء. نحن جميعا بحاجة إلى بذل كل ما في وسعنا للتخلص من هذا المرض. وينبغي أن يتم ذلك بشكل أساسي من قبل العلماء والأطباء”.

ولتخليص العالم من هذا الوباء، دعا الدالاي لاما جميع البوذيين إلى ترديد تعويذة تسمى “تارا الأخصر”، مشيرا إلى أن البوذي “إذا ردد هذه التعويذة فسيكون ذلك مفيدا. على سبيل المثال، كل صباح، أقوم من السرير، أقرأ تعويذة تارا لمدة 15 دقيقة. وفي نفس الوقت، أرسل تمنياتي بهذه القراءة للعالم بأسره، حيث ينتشر فيروس كورونا الآن، حتى يشفى الناس من هذا المرض وينتهي الوباء”.

المصدر: نوفوستي

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0