رحيل جابر البيت .. الموت يغيب عمدة الطوارق اللواء حسين الكوني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – فقدت قبيلة الطوارق أحد أعمدتها اللواء حسين الكوني رئيس المجلس الاجتماعي للقبيلة؛ إثر أزمة صحية مفاجئة ألمّت به مساء أمس الجمعة، يُشتبه أنها من مضاعفات عدوى فيروس كورونا.

وقالت مصادر من القبيلة لـ المرصد بأنّ الكوني فارق الحياة في مدينة بنغازي، حيث يتواجد لقضاء بعض الأعمال وسينقل جثمانه اليوم إلى غات للدفن.

ويعتبر الكوني وهو عسكري سابق مشارك في حرب أكتوبر تحت قيادة العقيد الراحل معمر القذافي أحد أهم قادة الطوارق في جنوبي البلاد عمومًا وفي غات خصوصًا، وقد فارق الحياة عن عمر ناهز 60 عامًا.

ويلقّب الكوني بين بعض قيادات الطوارق بلقب “جابر البيت” أي العمود الذي يستند عليه بيت الشعر قديمًا من المنتصف، وكان له دور في نهاية 2018 وبداية 2019 على حسم الموقف في أوباري وغات لصالح الجيش في الموانئ النفطية بعيدًا عن سيطرة الجماعات المسلحة.

وكان الكوني قد شغل عدة مهام إبان النظام السابق من بينها (عميد بلدية) أمين اللجنة الشعبية العامة لشعبية غات، كما عمل سفيرًا في جمهورية النيجر وله مساهمات مع الخارجية في عدة دول من منطقة الساحل والصحراء. وتعتبر عائلة الكوني من أبرز العائلات التارقية، ولها العديد من الشخصيات التي أثرت الحياة الأكاديمية والأدبية والثقافية.

وخلال السنوات اللاحقة لسنة 2011 عمل الكوني على ملفات اجتماعية أبرزها ملف المصالحة، وكان له دور في وقف القتال القبلي في أوباري بين التبو والطوارق منذ تولى مهام رئيس المجلس الاجتماعي لقبيلته سنة 2015 وحتى وفاته.

وقد نعت الكوني عدة شخصيات وقيادات سياسية وعسكرية واجتماعية بارزة في الجنوب وخارجه من ضمنهم المبعوث السابق غسان سلامة، معبرين عن مناقب الراحل ومآثره وحكمته منذ دخوله الحياة العام .

المرصد – متابعات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0