عبدالصادق: البعثة تعبث بالملف الليبي وتحقّق مصالح دول معينة ترغب باستمرار المشهد السياسي الحالي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو تيار يا بلادي عوض عبد الصادق إن اللقاء الذي عقد يعتبر الأول الذي يجمع مجموعة من النخب الوطنية، وهناك سلسلة واضح خطّها لعقدها في المستقبل نظرًا لجائحة كورونا.

عبدالصادق أشار خلال تصريح أذيع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس الأحد وتابعته صحيفة المرصد إلى أن الشق الأول من اللقاء كان تعريفًا للتيار وأهدافه ورؤيته التي عرف بها نوري بوسهمين رئيس تيار يا بلادي، أما الشق الثاني تم خلاله مناقشة الملف السياسي والبحث عن مخرج للأزمة السياسية في ليبيا وكيفية توحيد جهود كل التجمعات والحوارات والأحزاب والمهتمين بالشكل السياسي، من أجل استرداد سيادة وفرض الرأي الوطني لإرجاع السيادة للدولة.

وأضاف: “لا نملك أن نفرض رؤيا واحدة، لا بد أن يكون هناك تبادل لوجهات النظر مع كل التيارات الوطنية، لا بد أن تتيح البعثة الفرصة للمشاركات الحقيقية، يجب أن يكون لنا رؤيا في الشأن العسكري والسياسي والاقتصادي وكيفية إدارة الدولة خلال المرحلة القادمة من أجل الوصول لأساس دستوري يحقق المرحلة الدائمة بشكل ليبيا الجديد. كل الحوارات ما لم تكن اجندتها واضحة ومعروضة على كل التيارات والأشخاص الوطنيين، نحن نرفضها ولن نشارك بها”.

كما استطرد قائلًا: “الحل في الأزمة الليبية هو السؤال المهم، هل البعثة جاءت لتفرض حلول أم لتسمع الحلول منهم؟ إن كانت تفرض الحلول نحن جربنا حلولها، هي من صنعت وضربت اتفاق الصخيرات، ورأينا النتيجة خلال 5 سنوات وما آلت له الأوضاع، والنتيجة تحملها الشعب الليبي”.

واعتبر أن البعثة تعبث بالملف الليبي وتحقق مصالح دول معينة تريد أن يستمر المشهد السياسي بهذا الشكل.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0