أبو غزالة: لا يوجد حل سوى الرجوع إلى قيم المساواة لتحقيق الازدهار في العالم – صحيفة المرصد الليبية

الأردن – اعتبر المفكر الاقتصادي طلال أبو غزالة أنه يجب على بكين وواشنطن العودة إلى التفاوض لمنع وقوع حرب عالمية، وكذلك ضرورة عودة الولايات المتحدة إلى جميع الاتفاقات والمؤسسات الدولية.

وبمناسبة اقتراب يوم “التسامح العالمي”، الذي يصادف 16 نوفمبر من كل عام، أشار المفكر العربي إلى أنه سينظم في هذا اليوم مؤتمرا عبر تقنية الفيديو تشارك فيه قيادات مختلفة من أجل العمل لتحقيق الخير للعالم.

ووفقا لأبو غزالة فإن هذا المؤتمر يهدف “لإقناع الولايات المتحدة والصين بصفتهما دولتين عظمتين للجلوس إلى  طاولة المفاوضات والاتفاق لمنع وقوع حرب عالمية”.

وقال في حلقة استثنائية من برنامج “العالم إلى أين؟” الذي يبث على شاشة RT: “سنحاول أن نطلق صيحة أو دعوة أو اقتراح في محاولة لإقفال طبول الحرب واستبدالها بطبول الصداقة”.

وأضاف، أن “16 نوفمبر هو يوم التسامح العالمي الأممي وهو يوم مميز في الصداقة بين الولايات المتحدة والصين، وفرصة التسامح حاجة وحقيقية وجودية”.

ووجه أبو غزالة دعوة للقيادة والشعب الأمريكيين لتجديد الدعم للأمم المتحدة ولجميع منظمات العمل الدولي المشترك، والابتعاد عن نظرية “أنا أولا”.

وقال: “لا يوجد حل سوى الرجوع إلى قيم المساواة والتسامح والعدالة لتحقيق الازدهار في العالم، أدعو الولايات المتحدة إلى إعادة التزامها بالديمقراطية وإعادة اتصالها بالعالم وانضمامها مرة أخرى لجميع المعاهدات والاتفاقات الدولية”.

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0