هيئة في سوق الذهب تهدد بإدراج الإمارات ودول أخرى في القائمة السوداء – صحيفة المرصد الليبية

لندن – أظهر خطاب أن جمعية سوق السبائك في لندن LBMA، تهدد بوقف دخول السبائك من دول، من بينها الإمارات العربية المتحدة وتركيا، إلى السوق الرئيسية، إذا فشلت في تلبية المعايير التنظيمية.

وفي الخطاب المؤرخ في 6 نوفمبر الجاري والموجه إلى بلدان ذات أسواق كبيرة للذهب، حددت جمعية سوق السبائك في لندن، وهي الهيئة الأكثر نفوذا في العالم في سوق الذهب، معايير يجب على الدول التقيد بها، بشأن غسيل الأموال ومصادر الذهب، وخلافا لذلك سيتم إدراجها في القائمة السوداء.

وتحاول الجمعية بالدرجة الأولى معالجة الإنتاج غير القانوني أو غير الأخلاقي للذهب وتداوله في السوق العالمية.

وقالت روث كرويل، الرئيس التنفيذي لـLBMA لوكالة “رويترز”، ردا على سؤال حول هذا الموضوع: “هدفنا هو العمل بشكل مشترك مع هذه الأسواق الرئيسية، للنهوض بالمعايير العالمية وليس الابتعاد عنها”.

ولم يستهدف خطاب LBMA أي دولة على وجه الخصوص، لكن أربعة أشخاص شاركوا في صياغته قالوا لـ”رويترز” إن صناعة الذهب في دبي بالإمارات العربية المتحدة هي المحور الرئيسي.

والرسالة موجهة إلى الصين وهونغ كونغ والهند واليابان وروسيا وسنغافورة وجنوب إفريقيا وسويسرا وتركيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وتعد LBMA مجموعة تجارية وليست وكالة حكومية، ولكنها تمتلك نفوذا كبيرا في سوق الذهب، لأن البنوك الدولية الكبيرة، التي تهيمن على تجارة الذهب عادة ما تتعامل فقط مع المعدن من المصافي المعتمدة من الجمعية.

المصدر: “رويترز”

Share and Enjoy !

0Shares
0 0