البيان الختامي لمؤتمر اللاجئين السوريين: تأكيد على مواصلة الجهود لعودتهم ومحاربة الإرهاب – صحيفة المرصد الليبية

سوريا – اختتم مؤتمر عودة اللاجئين في دمشق بالتأكيد على مواصلة الجهود لعودة المهجرين، والحزم في مواجهة الإرهاب، ووحدة الأراضي السورية.

وفي البيان الختامي الذي أعقب يومين من الجلسات أكدت دمشق أنها “ستواصل جهودها لتأمين عودة المهجرين من الخارج وتأمين حياة كريمة لهم”، وأكدت الحكومة السورية استعدادها “ليس لإعادة مواطنيها إلى أرض الوطن فحسب بل ومواصلة جميع الجهود لتوفير عيش كريم لهم” حسب البيان.

وطالب البيان المجتمع الدولي “بالمساعدة في تلك العملية وتيسير العودة الآمنة للاجئين السورين”، ودعا المجتمع الدولي ووكالات هيئة الأمم المتحدة ذات الصلة لتقديم الدعم اللازم للمهجرين والنازحين السوريين، و”دعم سوريا والبلدان المضيفة لضمان حقهم المشروع والثابت في العودة”.

وعبر البيان عن “الحزم في مواصلة الحرب على الإرهاب حتى القضاء على جميع التنظيمات الإرهابية المدرجة على قائمة مجلس الأمن للكيانات الإرهابية”.

وشددت البلدان المشاركة في المؤتمر على تأكيد الدعم الثابت لوحدة وسيادة واستقلال سوريا ووحدة أراضيها، ومواجهة جميع المحاولات الرامية لتقويض سيادتها وسلامة أراضيها”.

وأضاف أن “لا حل عسكريا للأزمة في سوريا والحل سياسي يقوده وينفذه السوريون بأنفسهم”.

كما رفض البيان الختامي “جميع العقوبات أحادية الجانب غير الشرعية وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا”.

ودان البيان “الاستيلاء غير المشروع على الموارد النفطية ونقل عائداتها في إطار الصفقة بين شركة مرخصة من الولايات المتحدة وما تسمي نفسها إدارة الحكم الذاتي الكردي، وأن تلك الموارد يجب أن تكون ملكاً للجمهورية العربية السورية”.

وفي الجلسة الختامية للمؤتمر قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إن الدول الغربية حاربت المؤتمر “كي لا يفضح ممارساتها في دعم الإرهابيين وتهجير السوريين”

بينما أعلن رئيس مركز التنسيق الروسي السوري لإعادة اللاجئين ميخائيل ميزينتسيف، أن بلاده مستعدة لتقديم ما تحتاجه سوريا في حل أزمة اللاجئين، وأضاف أن مشاركة 27 دولة في المؤتمر تؤكد أهميته وأهمية عودة اللاجئين، وقال إن “المؤتمر يؤكد أن الباب مفتوح لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد افتتح المؤتمر الذي انطلقت أعماله أمس.

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0