بوادر التحسن بدأت بالظهور على الاقتصاد الروسي – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أظهرت بيانات أولية وجود علامات تحسن قوية على تعافي الاقتصاد الروسي من أزمة الفيروس التاجي خلال الربع الثالث من 2020، وذلك بعدما سجل هذا الاقتصاد تراجعا ملحوظا في الربع الثاني.

وبينت البيانات التي قدمتها وكالة الإحصاء الحكومية الروسية “روستات”، أن نسبة الانكماش في الاقتصاد الروسي خلال الربع الثالث من العام الحالي انخفضت بأكثر من النصف لتصبح 3.6%، بالمقارنة مع ما كانت عليه في الربع الثاني من العام، حيث بلغت 8%.

وكان الاقتصاد الروسي قد سجل تراجعا في الربع الثاني في ظل الإجراءات الشديدة التي اتخذتها الحكومة الروسية لاحتواء تفشي كوفيد-19.

وأشارت نتائج الفترة الممدتة من يوليو إلى سبتمبر هذا العام، إلى أن الاقتصاد الروسي اكتسب زخما منذ الربع الثاني، عندما انخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8% على أساس سنوي، بسبب القيود الصارمة على مستوى البلاد، الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وكشفت الاحصاءات أيضا عن نمو الزراعة بنسبة 2.7 %. وأشار المحللون إلى أن التحسينات كانت مدعومة أيضا بالطلب المؤجل، حيث بدأ الناس في شراء سلع مثل السيارات والأجهزة المنزلية.

وكان هذا الاتجاه الإيجابي خلال الربع الثالث مدفوعا بإعادة فتح الاقتصاد، مما سمح لبعض القطاعات المتضررة من الجائحة بالبدء في التعافي.

ويحذر الاقتصاديون من أن الاتجاه الإيجابي قد لا يستمر، وقد نشهد انخفاضا أعمق في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الجاري، بالإضافة إلى أن القطاعات التي شهدت تعافيا وصلت بالفعل إلى مستوى ثابت، في حين أن طلب المستهلكين لا يزال أقل من مستويات ما قبل الأزمة.

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0