الصحفي التونسي غازي معلى : بورصة شراء أصوات الحوار في فندق موڤنبيك تختلف عن غولدن توليب والبورصة الأم في فورسيزونز – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف الكاتب والصحفي التونسي المهتم بالشأن الليبي غازي معلى الحوار الليبي في تونس بالحوار ” الذي تحول الى سوق او حتى اسواق وبورصات ” .

وقال معلى في منشورات عبر صفحته على فيسبوك : ” سعر الصوت في فندق موڤنبيك يختلف عن السعر في فندق غولدن توليب قمرت اما في  الريزيدانس قمرت فالترهيب و الترغيب شغالين ” . في إشارة منه للفنادق الجانبية التي يجتمع بها مرافقو أعضاء الحوار ومندوبي المرشحين .

ووصف الكاتب التونسي المبالغ التي يتلاعب بها المترشحين لشراء الأصوات بأنها ارقام فلكية في فنادق قمرت ويصل صداها الى البورصة الام في ” فور سيسون ” حيث ينعقد الحوار من اجل قيادة المرحلة القادمة في ليبيا.

وأضاف : ” المال الفاسد يتحرك و بقوة سعر الصوت وصل داخل لجنة الحوار إلى 500 ألف يورو ، اختتام الحوار الليبي الليلة و امكانية جولة تفاوضية ثانية واردة جدا ” .

وكان الكاتب والباحث الليبي محمد الجارح قد كشف عن أحد حالات الرشوة هذه مؤكدًا أن ” عضوان بالحوار أبلغاه بتلقيهما عرضًا من علي الدبيبة بقيمة 200 ألف دولار لكي يصوتوا لعبدالحميد الدبيبة ” .

ومن جهته ألمح رئيس مجلس التطوير الاقتصادي في طرابلس فضيل الأمين لشبهة وجود فساد وشراء أصوات في الحوار إذ قال هو الآخر : ” أن المال الفاسد يتحرك اليوم ” مشددًا على أن الإنتخابات هي أقصر طريق للحل .

المرصد – متابعات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0