تقرير: نتنياهو يستغل الفترة الانتقالية بأمريكا لدفع مخططات الضم قدما – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إسرائيل – نقلت وكالة “معا” عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، أن إسرائيل تستغل فترة إعلان نتائج الانتخابات الأمريكية وتسلم الإدارة الجديدة، لضم مساحات أخرى بالضفة الغربية.

وقال المكتب في تقريره الاسبوعي اليوم السبت، إن تل أبيب ستغتنم الفترة حتى 20 يناير المقبل، موعد تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة، في تنفيذ خطوات على الأرض تكرس الضم الفعلي لمساحات واسعة من أراضي الضفة الغربية المحتلة، في وقت تواصل فيه إدارة ترامب دعمها المطلق للحكومة الإسرائيلية، حيث يزور مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي الأسبوع المقبل هضبة الجولان المحتل وعدد من المستوطنات في الضفة الغربية، وهي أول زيارة من نوعها لوزير خارجية أمريكي.

ولفت التقرير إلى أن ترامب سيدفع إسرائيل نحو ضم جزئي لأراض في الضفة الغربية، في مسعى لبث الخلاف بين إسرائيل وإدارة الرئيس المنتخب بايدن.

وأشار التقرير إلى أن هذا يجري في الوقت الذي يتنافس فيه وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، مع كل من نتنياهو ونفتالي بينيت، ويسعى لشرعنة وجود 1700 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، في محاولة من زعيم “كاحول لافان” لكسب ود المستوطنين.

وفي الوقت عينه، بدأ ما يسمى “لوبي أرض إسرائيل”، داخل الكنيست، حملة جديدة لمطالبة الحكومة بشرعنة البؤر الاستيطانية قبيل دخول جو بايدن، الرئيس الأمريكي المنتخب، إلى البيت الأبيض في العشرين من شهر يناير القادم.

 

المصدر: معا

Share and Enjoy !

0Shares
0 0