إسرائيل تطلب من “سي إن إن” الاعتذار من كلام مذيعة إيرانية الأصل عن ترامب – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إسرائيل – طلبت حكومة إسرائيل من شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية الاعتذار “فورا وعلنا” من تصريحات قارنت فيها مذيعة الشبكة، كريستيان أمانبور، الرئيس دونالد ترامب بالنازيين.

وبعث وزيرة الشتات الإسرائيلية، عومر يانكيليفيتش، يوم الأحد، برسالة إلى رئيس “سي إن إن” جيفري زوكر، وصفت فيها التصريحات التي جاءت على لسان المذيعة، الخميس الماضي، بأنها “غير مقبولة”.

وأشارت يانكيليفيتش إلى أن التصريحات التي قارنت فيها أمانبور تصرفات إدارة ترامب بأحداث ليلة البلور (أي ليلة التاسع على العاشر من نوفمبر 1938 نفذت فيها عمليات نهب واعتداءات ضد منازل ومصالح يهودية في مختلف أنحاء ألمانيا النازية) “خاطئة وتقلل من كارثة الهولوكوست”.

وقالت الوزيرة إن “التشويه والتقليل بشأن الهولوكوست يمثل كذبا مؤسفا لا يستفيد منه سوى الأصوات الشريرة المعادية للسامية”، محذرة من أن “استغلال ذكرى الهولوكوست من أجل إحداث صدمة رخيصة وتقديم أجندة سياسية تمثل تفسيرا مهينا ومقلقا للغاية للحقائق التاريخية والأخلاقية، قد يجلب عواقب خطيرة”.

وأعربت يانكيليفيتش عن أملها في أن تبقى “سي إن إن” “شريكة في الجهود الدولية الرامية لمحاربة معاداة السامية في العالم، بدلا من تأجيج نيران هذا المرض”.

وكانت أمانبور، وهي مذيعة بريطانية-إيرانية الأصل، أمضت طفولتها في طهران، قد قالت في برنامج قدمته في الذكرى الـ82 لـ”ليلة البلور” إن تلك الأحداث كانت “طلقة تحذيرية من قبل النازيين إلى الحضارة الإنسانية أدت إلى ارتكاب الإبادة الجماعية لقومية كاملة وبرج من الكتب المحروقة، وإلى اعتداء على الحقائق والمعرفة والتاريخ”، مضيفة أن ترامب على مدى ولاية حكمه “يهاجم نفس القيم، فيما تعهد منافسه الديمقراطي جو بايدن بالعودة إلى المعايير الطبيعية”.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

Share and Enjoy !

0Shares
0 0