الكبير: الموجودين في المشهد السياسي يتعين عليهم المغادرة وتسليم السلطة عبر انتخابات جديدة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أرجع المحلل السياسي عبد الله الكبير أسباب فشل البعثة الأممية في استكمال رحلة المفاوضات في تونس إلى انعدام الثقة بين الأطراف الليبية الرئيسة، إضافة إلى حدة التنافس والرغبة المحمومة من بعض الشخصيات وأتباعهم في الحصول على مناصب مهمّة في تشكيلة السلطة الجديدة.

الكبير قال في تصريح لقناة “الجزيرة” القطرية : إن البعثة الأممية سعت إلى التوفيق بين الأطراف الدولية والإقليمية عبر حلفائهم المحليين، لتلفيق حكومة جديدة مع وعد باهت بإجراء انتخابات.

وأكد أن تبلور تيار داخل الحوار تقوده أطراف وطنية أحدث فارقًا وضغطًا باتجاه تبنّي خيار الانتخابات، مسهمًا في منع تمرير أي صفقة لتقاسم السلطة، دون توافق حقيقي يكون مقبولًا من أغلب الأطراف حين وضعه في حيز التنفيذ.

كما أفاد بأن أي حوارات إضافية لن تؤدي إلى أي تغيير، بل إلى مزيد من ضياع الوقت، حيث سيدرك الجميع تباعًا حسب استعدادهم العقلي والفكري أن الأجسام والشخصيات الحالية لم يعد لديها ما تقدمه لليبيا سوى مزيد من الأزمات، بحسب قوله.

ويرى الكبير أن الموجودين في المشهد السياسي يتعين عليهم المغادرة وتسليم السلطة عبر انتخابات جديدة، أو إصدار قانون الاستفتاء على مسودة الدستور وتحديد موعد لذلك ليقرر الشعب مصيره ومستقبله.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0