وزارة الدفاع التونسية تحبط تهريب علب سجائر وكمية من الشاي قيمتها تقدر بـ180 ألف دينار من ليبيا إلى تونس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلنت وزارة الدفاع التونسية أمس الاثنين تمكّن الوحدات العسكرية العاملة بالحدود الجنوبية الشرقية والمنطقة الصحراوية في نهاية الأسبوع من التصدّي وإحباط عمليات تهريب لـ 88 ألف علبة من السجائر وكمية من الشاي، تجاوزت قيمتها الجملية 180 ألف دينار.

وزارة الدفاع أشارت في بيان لها عبر موقعها الرسمي إلى أن عمليات التهريب كانت في مناطق: “الذهيبة والمرّة وجنين ولزرط والمنزلة”، حيث رصدت الوحدات العسكرية بالذهيبة تحركات مشبوهة داخل المنطقة الحدودية العازلة، وبتمشيط المنطقة تم العثور على 700 كيلوغرام من الشاي ملقاة على الأرض تم تسليمها إلى المصالح الديوانية.

وأضاف: “كما رصدت التشكيلات العسكرية العاملة بجهة لزرط ثلاث سيارات تهريب كانت تتنقل داخل المنطقة الحدودية العازلة، وقد تمكنت بعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية من توقيف إحداها وعلى متنها مهربان اثنان تونسيا الجنسية”.

وتابع  البيان: “وبتفتيش السيارة تم العثور على 33 ألف علبة سجائر تم تسليمها والأفراد إلى المصالح الديوانية بالجهة، بالإضافة إلى نجاح التشكيلات العسكرية العاملة بمنطقة المنزل من حجز 10500 علبة سجائر محملة على متن سيارة تهريب، تم إيقافها بعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية أثناء تنقلها داخل المنطقة الحدودية العازلة فيما لاذ راكبوها بالفرار باتجاه التراب الليبي، وتم تسليم السيارة والمحجوز إلى المصالح الديوانية بسيدي التوي”.

وأشارت الوزارة إلى أن التشكيلات العسكرية العاملة داخل المنطقة الحدودية العازلـة بمنطقة “المرّة” أوقفت 6 مهربين تونسيين قادمين من القطر الليبي وبحوزتهم 8500 علبة سجائر، وتم تسليم الأشخاص والمحجوز إلى فرقة الحرس الحدودي بسيدي التوي؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم.

الدفاع التونسية نوّهت إلى أن التشكيلات العسكرية العاملة بمنطقة رمادة عثرت أثناء تمشيط المنطقة الحدودية العازلة بجهة جنين على 36 ألف علبة سجائر ملقاة على الأرض، وتم تسليم المحجوز إلى المصالح الديوانية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0