اليسير يحذر من محاولة فرض تنظيم الإخوان والميليشيات المسلحة على مستقبل ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالمؤتمر الوطني السابق عبدالمنعم اليسير إن آلية التصويت المقترحة بملتقى حوار تونس فيما يتعلق بالمجلس الرئاسي والحكومة مصممة لأن تسمح بترشح شخصيات إخوانية لتولي مناصب تنفيذية، مشيرًا إلى أن بها ثغرات استغلها تنظيم الإخوان وسيطر على مجريات الأمور في ملتقى تونس.

اليسير وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” أمس الخميس أوضح أن الوثائق المسربة عن الملتقى صاغها تنظيم الإخوان الذي تمكن من إقناع موظفي البعثة بها، مشيرًا إلى أن الوضع يبشر بمؤامرة جديدة على ليبيا أسوأ من مؤامرة الصخيرات.

وأشار إلى أن ملتقى تونس،شابه المال الفاسد وشراء الأصوات بسبب عدم وجود شفافية في تعامل البعثة الأممية واعتمادها على الطرق الملتوية التي عرفها عنها من وصفهم بـ”المتربصين” من تجربتهم الأولى معها في الصخيرات.

أكد أن تنظيم الإخوان لا يريد أن يكون هناك استقرار في ليبيا أو سلطات موحدة ودولة تتحكم في منافذها، لأنه يتعارض مع مشروعهم.

ولفت إلى أن الإخوان حاولوا وسيكررون محاولاتهم للدفع بكل من هو مرتشٍ ليتصدر المشهد السياسي في ليبيا مستخدمين المال السياسي للترغيب وميليشيات مصراتة لترهيب المعارضين.

وتوقع عرقلة من الإخوان لأي شيء ينزع سيطرتهم من المنطقة الغربية أو يؤثر على الموقف الحالي الذي يتمتعون به الآن، مشيرًا إلى أن تنظيم الإخوان لن يرضى بأن يكون طرفًا سياسيًا في المشهد مع شركاء له بل سيحاول الاستحواذ على كل شيء.

اليسير حذر من محاولة المجتمع الدولي فرض تنظيم الإخوان والميليشيات المسلحة على مستقبل ليبيا،قائلا: “واهم من يظن حدوث استقرار في ليبيا بوجود الميليشيا والإخوان”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0