المصباحي: إصرار الإخوان على وضع بند يحصّن اتفاقيات السراج مع تركيا وقطر أفشل حوار تونس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا محمد المصباحي على أن القبائل الليبية تلتف حول جيشها في مواجهة الاحتلال التركي.

المصباحي قال في تصريح لصحيفة “العين الإخبارية”: إن القبائل الليبية ترفض سيطرة الإخوان على حكم ليبيا، رافعة شعار “ليبيا بدون إخوان” لدورهم “السيئ” في تمزيق النسيج الاجتماعي بليبيا وسعيهم نحو إلغاء دور القبيلة.

وأشار إلى أن الشعب الليبي يرفض تنظيم الإخوان الإرهابي، إلا أن عناصر هذا التنظيم تحاول ما استطاعت عدم خسارة ما سطت عليه في ليبيا، التي تسعى أن تكون انطلاقته نحو أفريقيا.

وحول دور التنظيم الإرهابي في فشل الملتقى السياسي بتونس، قال المصباحي: إن الإخوان حاولوا من خلال شراء ذمم المشاركين في الحوار وأذرعتهم الإعلامية، السيطرة على الحكومة المقبلة.

وأوضح أن القبائل الليبية حذرت من فشل الحوار في تونس؛ بسبب اختيار الأسماء المشاركة في الحوار والتي غلب عليها تنظيم الإخوان أو المتعاطفين معه، مؤكدًا عدم وجود رغبة حقيقية في إنهاء الأزمة بليبيا.

وقال: إن إصرار تنظيم الإخوان على وضع بند يحصن الاتفاقيات السابقة لحكومة السراج مع تركيا وقطر، كان أحد أسباب فشل الملتقى السياسي، بالإضافة إلى الرشاوى التي أعلنت الأمم المتحدة تشكيل لجنة للتحقيق فيها.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0