التكبالي: بناء دولة وحكومة حقيقية لن ينجح بوجود المحاصصة الجهوية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب علي التكبالي إن بناء دولة وحكومة حقيقية لن ينجح في ظل وجود المحاصصة، مشيرًا إلى أن مهام ستفاني وليامز ستنتهي دون حدوث أي تغيير أو إنجازات في المشهد الليبي.

التكبالي اعتبر خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الحدث” الذي يذاع على قناة “ليبيا الحدث” أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد أن من نادى بالفوضى الخلاقة والربيع العربي هم الذين يلعبون اللعبة الأخيرة حاليًا، مشيرًا إلى أن وليامز جاءت بـ 75 شخصية مرفوضة تمامًا تعج بالإخوان المسلمين الظالمين الذين يبعدون كل شخص ولا يريدون أحدًا.

وأضاف: “مشكلتنا أن السياسيين لم يصلوا لدرجة من الوعي تمكنهم من فهم ما حدث وما سيحدث وما كان  يحدث، البعثة صممت هذا اللقاء على أن يفشل؛ بدليل اختيارها الـ 75 شخصية غير القادرة على تكوين حكومة حقيقية وإن نجحت هذه الشخصيات في تكوين الحكومة كما تظن ستيفاني فإننا سنبقى 10 سنوات في الظلم”.

وأكد على سعيهم للوصول إلى الأمن فقط ورفع المعاناة عن الشعب بدون مندوبين أو أمم متحدة، لافتًا إلى أن ليبيا تعيش أزمة حقيقة في ظل غياب الوعي السياسي لما يحدث حاليًا.

كما استطرد قائلًا: “الشعب عندما يخرج للشارع يلغي كل ما خططه الأجانب، الحل كان في الجيش العربي الليبي ووصل لطرابلس، ونعلم أنه قال للمليشيات أننا قادمون ونريد سلامًا ولا نريد حربًا، ولكن المليشيات تفتقر للوعي، ولو أنها تحالفت مع الجيش لكنا في أحسن”.

وبشأن عودة لغة التهديد من قبل جماعة الإخوان المسلمين علق قائلًا: “قلت أنهم لا يريدون حلًا واستقرارًا، وما يحدث الآن فوضى. هؤلاء لا يريدون حلًا وقالوا لا نريد جيشًا وحلًا سياسيًا، بل يريدون البقاء في السلطة وأن يمرروا اتفاقاتهم التي وقعوها مع السراج وحكومته. ستيفاني تعلم أنه لا يوجد حل، هي تتهيئ لفرض حكومة”.

واختتم متطرقًا لاجتماعات طنجة التشاورية معتبرًا أن الغرض منها أن يأتي الإخوان لداخل مجلس النواب والذين رفضوا مجلس النواب وأرادوا اسقاطه، مشيرًا إلى أن هناك مشكلة في فهم النواب، بحسب قوله.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0