عبدالعزيز: جولات الحوار لن تتوصل إلى نتائج لأن الغرض منها المناصب وليس إنقاذ الوطن – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – استبعد عضو المؤتمر السابق عن حزب العدالة والبناء عضو جماعة الإخوان المسلمين محمود عبدالعزيز توصل جولات الحوار إلى نتائج؛ لأن الخلاف هو على المناصب وليس على الوطن، مشيرًا إلى أن أعضاء البرلمان مصرّون على وجود عقيلة صالح غير المرغوب من الطرف الآخر.

عبدالعزيز خلال استضافته عبر برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد، قال: إن برقة لا يمكن حصرها في شخصية واحدة.

كما أردف: “طرح شخصية تتمثل بالمستشار عبد الجواد العبيدي ليكون مكان عقيلة صالح ومنافسًا له خطوة إيجابية بغض النظر نختلف أو نتفق معه”.

وأضاف: “نحن لم نعادِ حكومة الوفاق، لكننا لن نبيع مبادئنا من أجل المناصب كمن يبيعها الآن في الحوار الذي تم نسفه، لأن القضية ليست إنقاذ بلد بل تقسيمها، كما أن قضية الرشاوي التي تم تداولها لم يخرج أي من الجهات المعنية بمؤتمر أو تصريح لتوضيح ما حصل، علاوة على صراع السراج مع الكبير”.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0